اللجنة الأولمبية الدولية تشيد باستعدادات الصين لأولمبياد بكين 2022

أشاد رئيس لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية الدولية لتنسيق دورة بكين 2022 بدوراللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية لعام 2022 في تنظيم فعاليات تجريبية متعددة والترويج للعرض الرياضي العالمي في العام المقبل.

وجاءت إشادة خوان أنطونيو سامارانش جونيور خلال الاجتماع السادس والأخير للجنة التنسيق في بكين 2022، الذي عقد يوم الثلاثاء عبر رابط فيديو.

وأكد خوان على ردود الفعل الإيجابية التى تلقاها من الرياضيين والمنظمات الدولية بشأن الأماكن التي تستضيف فعاليات الاختبار .

وفي الأسبوع الماضي، تم الكشف عن الإصدارات الأولى من دليل الألعاب في بكين 2022 ، مما يوفر نظرة خاطفة على الإجراءات المضادة لـكوفيد_19 التي اعتمدتها لجنة بكين المنظمة للألعاب الأولمبية لمساعدة كل مجموعة من أصحاب المصلحة الرئيسيين على إكمال استعداداتهم للسفر إلى الصين والمنافسة في الألعاب.

وأشار سامارانش إلى الدور الهام الذي تلعبه كتب اللعب في ضمان بقاء جميع المشاركين في الألعاب وشعب الصين آمنين، مشيراً إلى أنه لا يزال متفائلاً على الرغم من الاضطرابات الناجمة عن وباء الفيروس التاجي المستمر.

وأضاف أن اللجنة الاولمبية الدولية ستحافظ على الاتصالات والتعاون مع لجنة بكين المنظمة للألعاب الأولمبية للتغلب على جميع الصعوبات وضمان نجاح أولمبياد بكين الشتوية .

مع أقل من 100 يوم على دورة الألعاب الأولمبية فى بكين ، كثفت الصين جهودها لإقامة دورة ألعاب أولمبية شتوية وألعاب بارالمبية لا تُنسى. حيث ستقام أكثر من 10 فعاليات وأنشطة تدريبية في بكين في الأشهر الأخيرة ، مع المسابقات الدولية للتزلج وهوكي الجليد والتزلج على الجليد في نوفمبر.

وأعرب توماس باخ ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ، عن سعادته بالتقدم الذي أحرزته بكين في دورة الألعاب الأولمبية 2022. قائلاً “كل ما سمعناه ، حتى الآن ، من الرياضيين هو أنهم متحمسون للأماكن الأكثر حداثة”. ” مضيفاً إن المسرح مهيأ لبكين لكتابة التاريخ الأولمبي كأول مدينة على الإطلاق تنظم كلاً من نسختى الصيف والشتاء للألعاب الأولمبية.”

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعرب قادة العالم المجتمعون في قمة قادة مجموعة العشرين في روما أيضا عن دعمهم الثابت لبكين 2022. وجاء في بيان “نتطلع إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين وأولمبياد المعاقين 2022، كفرص للمنافسة للرياضيين من جميع أنحاء العالم، والتي هي بمثابة رمز لمرونة البشرية”.

ورد باخ بالقول إن اللجنة الأولمبية الدولية “ترحب ترحيبا حارا بالاعتراف ودعم قمة قادة مجموعة العشرين للألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية بكين 2022، حيث أظهر الرياضيون الأولمبيون مرونة البشرية ضد كوفيد_19”.