وزير الخارجية الصيني يستقبل نظيره التركي في مقاطعة جيانغسو

استقبل عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي نظيره التركي مولود جاويش أوغلو ، في مقاطعة جيانغسو شرقي الصين ، حيث بحثا تعميق التعاون الشامل لتعزيز العلاقات الثنائية ، خلال محادثاتهما بمدينة ووشي.

وقال وانغ إنه بتوجيه من رئيسي الدولتين ، حافظت العلاقات الصينية – التركية على زخمها التنموي وأصبح التعاون في مكافحة الوباء علامة بارزة جديدة للعلاقات الثنائية.

واقترح وانغ أن يلتزم البلدان ، كشريكين استراتيجيين ، بتعزيز الثقة والدعم المتبادلين ، حيث يتعين على الجانبين دعم بعضهما البعض في حماية سيادتهما وأمنهما ومصالحهما التنموية.

كما دعا للالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للطرف الآخر ، وهو معيار أساسي يحكم العلاقات الدولية ، معربا عن أمله في ألا يشارك البلدان في أنشطة ضد بعضهما البعض في المناسبات الدولية وأن يعززا التواصل والتفاهم المتبادل من خلال القنوات الثنائية حول الاختلافات في الإدراك التاريخي والوطني.

وأشاد وانغ بالأهمية التي تعلقها تركيا على التعاون العملي مع الصين ، ودعا الجانبين إلى مزيد من التآزر بين استراتيجيات التنمية الخاصة بهما ، والمضي قدمًا في المشاريع البارزة مثل مشروع الطاقة النووية ، وتوسيع التعاون في مجالات مثل الطاقة الجديدة ، والجيل الخامس ، والحوسبة السحابية والكبيرة.

من جانبه قال جاويش أوغلو إن تركيا تقدر الدور الإيجابي للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين تركيا والصين والترابط في تعزيز القوة الاقتصادية لتركيا ، وترغب في تعزيز ربط خطة “الممر الأوسط” التركية بمبادرة الحزام والطريق.

وأضاف أن تركيا مستعدة لتعزيز التعاون بنشاط في مجال الطاقة النووية بين الجانبين والاستفادة الكاملة من الإمكانات العظيمة للتعاون في الطاقة الجديدة.

واتفق الجانبان على تعزيز التبادلات الثقافية والشعبية ، وقال جاويش أوغلو إن بكين ستصبح المدينة الوحيدة التي تستضيف كل من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية ، وأعرب عن اعتقاده بأن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين ستحقق نجاحًا مثل دورة الألعاب الأولمبية في بكين لعام 2008.