وزير الخارجية الصيني يدعو لتوثيق مجتمع الصين والآسيان مع مستقبل مشترك

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الجمعة ، إنه مع حلول الذكرى الثلاثين لتأسيس علاقات الحوار بين الصين والآسيان ، يتعين على الجانبين أن يعتزوا بالخبرة القيمة المتراكمة على مدار الثلاثين عامًا الماضية وأن يبنيا مجتمعًا أوثق مع المستقبل المشترك.

صرح وانغ بذلك اثناء حضوره حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثلاثين لاقامة علاقات الحوار بين الصين والاسيان.

وأضاف أنه منذ إقامة علاقات الحوار في عام 1991 ، شرعت الصين والاسيان في السير على طريق الوحدة والتعاون المربح للجانبين ، مما قدم مساهمات مهمة في السلام الإقليمي والعالمي والاستقرار والتنمية والازدهار.

كما اقترح وانغ أن يخلق الجانبان بيئة استراتيجية أكثر ملاءمة لتنمية البلدين وتحقيق السلام الدائم والازدهار في المنطقة.

وشدد وانغ على أنه يتعين على الجانبين الالتزام بالتوجيهات عالية المستوى ، وتعميق الاتصالات الاستراتيجية والثقة السياسية المتبادلة ، من أجل رسم مخطط جديد لتنمية العلاقات طويلة الأجل.

كما دعا إلى تعزيز مجالات جديدة للتعاون العملي ، والاستكشاف النشط للمجالات الناشئة مثل الاقتصاد الرقمي والابتكار العلمي والتكنولوجي والاقتصاد الأزرق لتعزيز التحول الأخضر الإقليمي والتنمية المستدامة.

وفي إشارة إلى الجهود المبذولة لتحسين معيشة الناس ورفاههم ، قال وانغ إن الصين ستواصل بذل قصارى جهدها لتوفير اللقاحات وغيرها من إمدادات مكافحة الأوبئة لدول الآسيان.

وأضاف أنه يتعين على الجانبين تعزيز التعاون في مجال الحد من الفقر والوقاية من الكوارث والتخفيف من حدتها والتنمية الاجتماعية.

كما دعا وانغ الجانبين إلى حماية السلام والاستقرار على المدى الطويل في بحر الصين الجنوبي ، والممارسة المشتركة للتعددية الإقليمية الحقيقية والمفتوحة ، والمشاركة بشكل مشترك في الحوكمة العالمية.