وزير الخارجية الصيني يدعو إلى بذل جهود لتدعيم عملية التسوية السياسية في ليبيا

بكين 24 سبتمبر 2021 (شينخوا) دعا عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (الجمعة) جميع الأطراف في ليبيا إلى تجنب الخلافات وتخطي الصعوبات من أجل تدعيم عملية التسوية السياسية في البلاد بثبات.

أدلى وانغ بهذه التصريحات في مكالمة هاتفية مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي بناء على طلب الأخير على هامش المناقشة العامة للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح وانغ أن الشعبين الصيني والليبي يتمتعان بصداقة تقليدية، مشيرا إلى أن الصين تدعم ليبيا بقوة في حماية سيادتها الوطنية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها، كما تدعم جهود المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوحدة الوطنية في الحفاظ على الاستقرار وإعادة بناء الاقتصاد ودفع الانتخابات العامة والعملية السياسية وفقا للجدول المحدد.

تقدر الصين الالتزام الليبي الصارم بالسياسة الودية تجاه الصين، وكذا الدعم القيم في القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية والشواغل الرئيسية للصين، حسبما ذكر.

وتعتزم الصين الوقوف بقوة مع ليبيا من أجل التمسك المشترك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وهو من الأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية، وحماية الحقوق المشروعة للبلدين وكذلك المصالح المشتركة للدول النامية، حسبما أضاف.

ومشيرا إلى أن العملية السياسية في ليبيا في مرحلة حرجة، والوضع السلمي تحقق بصعوبة، حث وانغ جميع الأطراف على تطبيق مبدأ “القيادة الليبية والملكية الليبية” بشكل حقيقي واحترام خيار الشعب الليبي وكذا أخذ الشواغل الليبية المشروعة والتطلعات المعقولة في الحسبان.

ودعا أيضا جميع الأطراف إلى الالتزام بإفساح المجال كاملا أمام دور الأمم المتحدة كقناة رئيسية للوساطة وكذا الاستماع بشكل كامل لآراء جميع الفصائل في ليبيا وكذلك دول الجوار.

وأوضح أنه يتعين على جميع الأطراف دفع تعزيز التعاون الدولي بشأن مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات الاستخباراتية، والمواجهة القوية لتحركات الإرهابيين عبر الحدود، من أجل منع القوى الانفصالية والإرهابية من استعادة قوتها في ليبيا.

ومن جانبه، قال المنفي إن ليبيا والصين تتمتعان بعلاقات ودية في التاريخ، كما تعد الصين شريكة وصديقة على نحو حقيقي لليبيا. وأعرب عن شكره للصين على دعمها الثابت لخيار الشعب الليبي وإعطاء دعم قيم لتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

ولفت المنفي إلى أن التعاون العملي بين ليبيا والصين حقق نتائج مثمرة، كما لعب دورا هاما في الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي، مضيفا أن ليبيا مستعدة للعمل مع الصين لفتح آفاق جديدة أمام العلاقات بين الدولتين.