وزارة الدفاع الصينية توجّه بيانًا شديد اللهجة إلى واشنطن

انتقدت وزارة الدفاع الصينية ، تقريرا لنظيرتها اﻷمريكية ، حول النشاط العسكري لبكين ، داعية إلى عدم التحيز إلى جانب تايوان.

وقال وو تشيان ، المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية ، أمس الجمعة ، إن بكين تشعر بالاستياء الشديد وتعرب عن معارضتها الشديدة ، لتقرير صدر مؤخرا عن وزارة الدفاع الأمريكية ، حول التنمية العسكرية في الصين.

وأضاف وو أن التقرير يتجاهل الحقائق وهو محفوف بالتحيز ، حيث “اختلق ما يسمى بالتهديد العسكري الصيني” ، وقدم اتهامات لا أساس لها ضد بناء القدرة النووية الصينية ، وتدخل في الشؤون الداخلية للصين المتعلقة بتايوان وقضايا أخرى.

وأشار إلى أن الصين قدمت احتجاجات شديدة للجانب الأمريكي ، موضحا أن التنمية العسكرية للصين تهدف إلى حماية سيادة البلاد وأمنها ومصالحها التنموية.

وأكد المتحدث أن بلاده “لا تستهدف أي دولة ولا تشكل خطرا على أي دولة اخرى” وأن “الولايات المتحدة هي أكبر مصدر للتهديد النووي في جميع أنحاء العالم”.

وجدد وو التأكيد على مبدأ “صين واحدة فقط في العالم” وأن “تايوان جزء لا يتجزأ من الصين” منوها بأن التوترات المتزايدة عبر مضيق تايوان ناتجة بشكل أساسي عن محاولات سلطة الحزب الديمقراطي التقدمي للاعتماد على الدعم الأجنبي.