هونغ كونغ توقع مذكرتي تفاهم لتعزيز التنمية البحرية

قام عدد من رجال اﻷعمال المهتمين بمجال الصيد البحري ، في هونغ كونغ ، بتوقيع مذكرتي تفاهم مع نظرائهم من البر الرئيسي الصيني ، بهدف تعزيز التحكيم البحري وتنمية المواهب.

وتم توقيع المذكرة ، أمس اﻹثنين ، في منتدى الخليج الكبير البحري ، وهو أحد الأنشطة الرئيسية لأسبوع هونغ كونغ البحري.

ودعا خبراء شاركوا في المنتدى إلى إنشاء مدرسة أعمال بحرية لتربية مهنيين ذوي جودة عالية في منطقة قوانغدونغ وهونغ كونغ ؛ منطقة خليج ماكاو الكبرى.

ووقعت على المذكرتين رابطة مالكي السفن في هونغ كونغ وغرفة الشحن الدولية ورابطة مالكي السفن في مقاطعة قوانغدونغ.

وتهدف تلك الخطوة لجلب دماء جديدة إلى الصناعة وتوسيع المواهب في المنطقة.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم أخرى تتعلق بالتعاون في التحكيم البحري الدولي من قبل العديد من مجموعات التحكيم البحري ، بما في ذلك محكمة التحكيم في قوانغتشو للشحن الدولي ومركز التحكيم البحري التابع لمحكمة Shenzhen للتحكيم الدولي.

وكانت وزارة النقل الصينية قد أعربت سابقا عن دعمها لمبادرة لإنشاء مدرسة أعمال الشحن الدولية لمنطقة الخليج الكبرى في شنتشن لرعاية المواهب التي لديها رؤية دولية.