نمو قويّ للتجارة بين الصين وأمريكا اللاتينية رغم الوباء

حققت التجارة بين الصين وأمريكا اللاتينية نموا قويا ، للتمكن من التغلب على الاتجاه الهبوطي ، وتعطل الاقتصاد العالمي إلى حد كبير بسبب جائحة COVID-19.

وبلغت التجارة بين منطقة الصين وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (LAC) 331.88 مليار دولار أمريكي ، في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2021 ، بزيادة ملحوظة بنسبة 45.5 في المائة على أساس سنوي ، حسبما أظهرت البيانات الصادرة عن قمة الأعمال الرابعة عشر.

وحضر ممثلون سياسيون وتجاريون وأكاديميون من الصين ومنطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي المؤتمر الذي استمر يومين وعُقد في بلدية تشونغتشينغ بجنوب غرب الصين عبر الإنترنت أو خارج الإنترنت.

ووقعت الشركات الصينية وأمريكا اللاتينية والكاريبي ثماني اتفاقيات تعاون ، خلال القمة ، تشمل تربية الحيوانات والمعادن والسيارات والمعدات الطبية ، بقيمة إجمالية تقارب 1.1 مليار دولار أمريكي.

ووقعت شركة Jinshangxu International Trade (Chongqing) Co.، Ltd اتفاقيات مع شركات أوروجواي والبرازيلية لاستيراد لحوم أبقار بقيمة إجمالية 200 مليون دولار أمريكي من أوروجواي والبرازيل في السنوات الخمس التالية.

وقال فرناندو لوجريس ، سفير أوروغواي لدى الصين ، إن الصين تمثل 60٪ و 80٪ من صادرات البلاد من لحوم البقر والضأن.

من جانبه قال عمر أنجيل بيروتي ، حاكم مقاطعة سانتا في بالأرجنتين ، في خطاب بالفيديو ، إن قيمة صادرات سانتا في إلى الصين قد زادت بنسبة 25 في المائة على أساس سنوي في عام 2021.

وكانت الصين رابع أكبر وجهة تصدير لمقاطعة سانتا في عام 2018 ، لكنها قفزت إلى القمة في عام واحد فقط.