نموّ التجارة الخارجية في جنوب الصين.. وتوسّع في دور الشركات الخاصة

أعلنت إدارة الجمارك المحلية في جنوب الصين ، نمو التجارة الخارجية في مدينة شنتشن ، حيث ساهمت الشركات الخاصة في النسبة اﻷكبر من النمو.

وارتفع معدل النمو بنسبة 15.2 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 2.51 تريليون يوان (حوالي 393 مليار دولار أمريكي) في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام.

وقالت جمارك شنتشن إنه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر ، ارتفعت الصادرات بنسبة 13.5 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 1.35 تريليون يوان بينما قفزت الواردات بنسبة 17.2 في المائة لتصل إلى 1.16 تريليون يوان.

وساهم أكبر عشرة شركاء تجاريين لمركز التصنيع ، الذي يقع على حدود هونغ كونغ ، بنسبة 77.3 في المائة من إجمالي التجارة ، مع نمو مزدوج الرقم في التجارة مع رابطة دول جنوب شرق آسيا والاتحاد الأوروبي.

كما ساهمت الشركات المملوكة للقطاع الخاص في 1.54 تريليون يوان من التجارة. 

وقالت الجمارك إن مساهمة شركات القطاع الخاص زادت بنسبة 17 في المائة على أساس سنوي ، وتمثل أكثر من 61 في المائة من إجمالي التجارة ، حيث ارتفعت النسبة بمقدار نقطة مئوية واحدة عن العام الماضي.

يذكر أن المنتجات الميكانيكية والكهربائية شكلت ما يقرب من 80 في المائة من الصادرات والواردات خلال الأشهر التسعة.