مقتل العشرات في حادث بمنجم روسي

أدى حادث إلى مقتل 52 شخصا ، من بينهم ستة من رجال الإنقاذ ، في منجم للفحم بمنطقة كيميروفو الروسية ، أمس الخميس ، وهو اﻷكبر منذ خمس سنوات.

وقالت وكالة تاس الروسية إن معظم الجثث ظلت تحت الأرض وسيتم رفعها إلى السطح عندما تسمح درجات الحرارة وتركيز الميثان بذلك.

وأفادت الانباء فى وقت سابق بأن 11 عاملا لقوا مصرعهم بسبب اشتعال غبار الفحم فى التهوية وما تبعه من دخان على عمق 250 مترا.

ووفقًا للسلطات الإقليمية ، تم نقل 38 شخصًا إلى المستشفى ، أربعة منهم في حالة خطيرة ، وتلقى 13 آخرون العلاج في العيادات الخارجية.

وكان هناك 285 شخصا تحت الأرض عندما وقع الحادث وتم إخراج معظمهم من المنجم.