مجال صناعة السيارات في الصين

يعد مجال صناعة السيارات مجالا مهما جدا في بناء اقتصاد قوي، مما جعل أغلب الدول العظمى تتسابق لنيل المركز الأول في هذا المجال.
اهتمت الصين بمجال صناعة السيارات، حتى أصبحت منافسة للصناعة الأمريكية و الأروبية، فهي تملك الكثير من الشركات.
1-تطور مجال صناعة السيارات في الصين:

بدأت الصين بمعدل إنتاج متواضع جدا في مجال الصناعات إذ لم يتجاوز في فترة الخمسينات صناعة 200 ألف سيارة سنويا.
في بداية التسعينات شهد هذا المجال تطورا كبيرا أدهش العالم و الدول المنافسة، و مع ذلك كانت الصين تراه إنتاجا متواضعا. فضاعفت المجهود حتى تمكنت في السنوات الأخيرة من صنع ثلث إنتاج العالم من السيارات، و يفسر ارتفاع الانتاج إلى تضاعف الطلب في الداخل و الخارج.
2- أشهر شركات صناعة السيارات:
تحتل الشركات الصينية لصناعة السيارات المراتب الأولى متفوقة بذلك على بعض الشركات الامريكية و الألمانية و اليابانية، و هذه قائمة بأهم الشركات الصينية و أشهرها في العالم:

أ- شركة جيلي: هي إحدى أشهر الشركات الصينية المصنهة للسيارات في العالم، يقع مقرها في هانغتشو الواقعة في مقاطعة جيجيانغ.
تأسست سنة 1997، تميزت هذه الشركة بتطورها السريع إذ حققت نسبة كبيرة من المبيعات في فترة وجيزة.
استحوذت سنة 2009 على ماركة فولفو و سنة 2017 على ماركة لوتس البريطانية.
أنتجت هذه الشركة أنواعا مختلفة من السيارات منها الرياضية و الصغيرة و رباعية الدفع.
تقوم هذه الشركة بشكل متواصل على إدخال تقنيات حديثة لعالم السيارات، ذلك ما جعلها من أكثر الأنواع التي يقبل عليها الناس و بلغ معدل مبيعات هذه الشركة 1.8 مليون سيارة سنة 2018.

ب- شركة شانجان للسيارات: هي شركة تابعة للحكومة الصينية، تأسست سنة 1862 و مقرها في مقاطعة تشونتشينغ.
تهتم هذه الشركة بصنع الشاحنات التجارية و الحافلات و السيارات العادية، ولها علاقة مع شركتي فورد و مازاد.

ج-شركة سايك موتور: هي أيضا إحدى الشركات التابعة للحكومة الصينية، وقع تأسيسها سنة 2011 في شنغهاي.
تقوم هذه الشركة بتصميم و تصنيع السيارات.
تمكنت سنة 2014 من تحقيق أكبر إنتاج للسيارات حيث بلغ 4.5 مليون سيارة.

د- شركة دونغفينغ موتور: من أشهر الشركات الأربعة الكبار التابعة للحكومة الصينية، تأسست سنة 1969 و يقع مقرها في ووهان.
تطور عملها مع بداية سنة 2000 ، حتى تمكنت سنة 2014 من تحقيق أكبر نسبة مبيعات ب 3.5 مليون سيارة، و أمضت حاليا إتفقاقيات شراكة مع هوندا و رينو و نيسان.

ه- بي واي دي أوتو: تأسست سنة 2003 تحديدا في شنجن، اختصت هذه الشركة بصناعة البطاريات القابلة لإعادة الشحن و و السيارات و الدراجات الكهربائية و الحافلات.
بعد النجاح الذي حققته في فترة قصيرة اصبح لها علاقات مع الكثير من الشركات الأوروبية، و تطور عملها فأصبحت الآن مهتمة بصنع السيارات الكهربائية.

و- شركة فاو جروب: تأسست عام 1953 في تشانغشون و هي من بين الأربع الشركات الكبار، تنتج هذه الشركة السيارات و الشاحنات و قطع غيار السيارات و الحافلات .
سنة 2014 نجحت هذه الشركة في تحقيق نسبة مبيعات تقدر ي 2.7 مليون سيارة.

ح- شركة جريت وول: هي شركة خاصة تأسست سنة 1985 في مدينة باودينغ الصينية.
تهتم هذه الشركة بصناعة السيارات الرياضية، و هي ضمن العشر شركات الأوائل في العالم و هي في تنافس مستمر مع الشركات الأروبية و الأمريكية.
و تتعامل هذه الشركة مع أكثر من 60 دولة تصدر لها السيارات بأنواعها.

3- أهداف الصين المستقبلية:

تطمح الصين أن تصبح أكبر قوة عالمية في صناعة السيارات، و هي تعمل بجد من أجل تحقيق ذلك.
و من الأهداف التي وضعتها و تأمل بتحقيقها في السنوات القليلة القادمة: ابتكار نماذج جديدة من السيارات تتميز عن الأنواع الموجودة في الأسواق، و تحديدا على مستوى استهلاكها للطاقة.
فهي تفكر في صناعة سيارات ذات جودة عالية، لكن أقل استهلاكا للطاقة.
كما تطمح بأن تكون السبّاقة في صنع سيارات لا تؤثر على البيئة، و ترى في ذلك أمرا ملحا فالإنسان عليه أن يعيش في بيئة سليمة و يستنشق هواء نقيا و ذلك شبه مستحيل مع السيارات الموجودة حاليا.