متابعة إقتصادية: سيارات الطاقة الجديدة الصينية تحظى بمكانة أكبر في الخارج بفضل إستخدام التكنولوجيا الخضراء والذكية

وكالة أنباء شينخوا:

تكتسب سيارات الطاقة الجديدة الصينية مكانة أكبر في الأسواق الخارجية، بما في ذلك أوروبا، حيث يتزايد الطلب على النقل الأخضر بسرعة.

تعد شعبية السيارات الكهربائية الصينية (EVs) في الأسواق الأخرى، والتي تم دمجها لتكون قليلة الانبعاثات، مثالاً على قدرتها التنافسية الناجمة عن الجهود المبذولة لتطوير التكنولوجيا الخضراء والذكية.

افتتحت شركة ((نيو- NIO))، وهي مصممة ومصنعة صينية للسيارات الكهربائية، صالة عرض في أوسلو بالنرويج، وهي الأولى من نوعها في أوروبا، الأسبوع الماضي.

هذه التكنولوجيا الخضراء من الصين تساعد على تطوير الطريق الأخضر للمضي قدما في النرويج، وفقا لماريوس هايلير، الرئيس التنفيذي لفرع شركة ((NIO))، بالنرويج.

وتعتبر شركة ((NIO)) من بين قائمة طويلة من العلامات التجارية الصينية لتسويق السيارات الكهربائية في أوروبا، والتي تشمل أيضا شركة ((أكس بنغ – XPeng)) الناشئة الصاعدة، وعلامات تجارية شهيرة مثل ((هونغتشي- Hongqi))، و((بي واي دي-BYD)، وهي شركة صينية مشهورة لصناعة السيارات تشتهر بأسطولها من الحافلات الإلكترونية في بلدان أوروبية.

في النصف الأول من عام 2021، تجاوزت مبيعات سيارات الطاقة الجديدة من ((MG)) و((Maxus))، وهما علامتان تجاريتان لشركة ((SAIC Motor))، وهي شركة صينية كبرى لتصنيع السيارات تتخذ من شانغهاي مقرا لها، 12000 في بلدان أوروبية، منها بريطانيا والنرويج وهولندا والدنمارك.

قال لان تشنغ سونغ، نائب رئيس ((SAIC Motor))، إنه “منذ البداية، تم تضمين الأعمال الخارجية في خطتنا التنموية”، و”بعد 10 سنوات من التشغيل، دخلت منتجاتنا وخدماتنا أكثر من 50 بلدا ومنطقة.”

وفقا لبيانات وزارة التجارة الصينية، قادت سيارات الطاقة الجديدة نمو صادرات السيارات في الصين، وقد زادت بنسبة 102.5 في المائة على أساس سنوي من يناير/ كانون الثاني إلى يوليو/ تموز.

قال تسوي دونغ شو، الأمين العام لاتحاد سيارات الركاب بالصين “فقط عندما تدخل شركات السيارات الصينية أسواق البلدان المتقدمة، يمكنها المشاركة فعلا في المنافسة الدولية”.

هذا الارتفاع الكبير في صادرات الصين من السيارات في عام 2021، يعكس حسب رأي تسوي، الزيادة الكبيرة في القدرة التنافسية العالمية لصناعة السيارات في الصين، في حين لا يزال هناك مجال واسع لنمو الصادرات.

ينطلق مصنعو السيارات الكهربائية الصينية في سوق السيارات العالمية بأحدث المنتجات والتكنولوجيا الجديدة، بما في ذلك تبديل البطاريات.

وبنقرة واحدة فقط على الشاشة المركزية، يمكن إيقاف سيارات ((NIO)) أوتوماتيكيا في محطة تبديل البطارية، ويستغرق الأمر ثلاث دقائق فقط لتبديل بطارية مشحونة بالكامل.

قالت شركة ((NIO))، إنها تهدف إلى نصب 20 محطة لتبديل البطاريات في أكبر خمس مدن في النرويج، وعلى بعض الطرق الرئيسية في البلاد.

قال تشانغ هوي، نائب رئيس فرع الشركة في أوروبا، إن الشركة تساهم في التنمية المستدامة في الصين وأوروبا، من خلال قاعدة تكنولوجية فريدة، مضيفا أن مزايا التجربة الذكية والرقمية وميزات الأجهزة المطورة المستندة إلى الحوسبة السحابية، هي مزايا تقنية ((NIO)).

لقد قفز عدد من عمالقة التكنولوجيا الصينية مؤخرا إلى سوق السيارات الكهربائية، ما أدى إلى مزيد من المنافسة وحفز الابتكار في صناعة السيارات.

كشفت شركة ((شياومي – Xiaomi))، وهي شركة تصنيع إلكترونيات صينية، النقاب في سبتمبر، عن شركة سيارات كهربائية، برأس مال أولي قدره 10 مليارات يوان صيني (حوالي 1.5 مليار دولار أمريكي). وأعلنت مجموعة ((GAC))، ومقرها قوانغتشو بالصين، في وقت سابق من هذا العام، عن مشروع مشترك مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة ((هواوي))، لتطوير “سيارة متعددة الأغراض (SUV) الذكية”.

لقد ظل الذكاء الاصطناعي (AI) سمة بارزة للعديد من السيارات الكهربائية الصينية. ومع سير شركات التكنولوجيا على الطريق الصحيح، من المتوقع أن تكون المنافسة المحيطة بالذكاء الاصطناعي، أكثر حدة.