مبعوث صيني يؤكد أهمية دور القضاء على الفقر في تعزيز وحماية حقوق الإنسان

جنيفشينخوا) دعا مبعوث صيني اليوم (الاثنين) جميع الدول إلى زيادة اهتمامها بالتخفيف من حدة الفقر وتطوير استراتيجيات للحد من الفقر على أساس وضعها الوطني.

وفي كلمته في حديث على هامش الجلسة الـ48 لمجلس حقوق الإنسان الدولي، دعا تشن شيوي، الممثل الدائم للصين لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، الدول إلى بذل جهود ملموسة لتحسين معيشة الشعوب وتعزيز الضمان الاجتماعي، من أجل التأكد من أن نتائج التنمية تفيد الشعوب على نحو منصف.

وقد شاركت البعثة الدائمة للصين لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف والمجموعة الإفريقية في استضافة الحدث الذي يحمل عنوان “دور القضاء على الفقر في تعزيز وحماية حقوق الإنسان”.

وأشار تشن إلى أن “هناك الآن 700 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعيشون في فقر مدقع. ومن المحتمل أن تكون جائحة كوفيد-19 قد أغرقت 100 مليون آخرين في الفقر، مما يعيق الإعمال الكامل لحقوق الإنسان وممارستها”.

وقال المبعوث الصيني “يتعين على المجتمع الدولي تعميق التعاون في القضاء على الفقر وتقديم المساعدة للدول النامية. كما يتعين على المؤسسات متعددة الأطراف مثل مجلس حقوق الإنسان أن تلعب دورا إيجابيا في القضاء على الفقر”.

وقال أيضا إن هذا العام استثنائي بالنسبة للشعب الصيني، نظرا لأن الصين حققت انتصارا تاريخيا كاملا في القضاء على الفقر المدقع.

وأوضح أنه على مدى السنوات الثماني الماضية وأكثر، انتشلت الصين ما يقرب من 100 مليون شخص من الفقر، مضيفا أن نهج الصين لا يقتصر على تحسين دخل الشعب ومعيشته فحسب، بل يضمن أيضا حق الجميع في التعليم والصحة والسكن.