لي كه تشيانغ: الصين تسير على الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف الاقتصادية

قال رئيس الوزراء الصينى لي كه تشيانغ ، يوم الخميس ، إن الصين ستتمكن من تحقيق أهدافها الرئيسية للنمو الاقتصادي هذا العام ، وتدرس الحكومة مجموعة جديدة من التخفيضات الضريبية وخفض الرسوم على أساس تدريجي لمساعدة المصنعين والشركات الصغيرة والأفراد العاملين لحسابهم الخاص.

وفي حديثه خلال ندوة في بكين مع الاقتصاديين وقادة الأعمال حول أداء الاقتصاد ، تعهد لي بإجراءات سياسية مستمرة ، بما في ذلك تخفيضات ضريبية إضافية من تكاليف البحث والتطوير للشركات ، لمساعدة الشركات على التغلب على الصعوبات ومساعدة ابتكاراتها ورفع مستواها.

وأضاف إن الحكومة حققت بالفعل هدفها المتمثل في خلق ما لا يقل عن 11 مليون فرصة عمل في المناطق الحضرية هذا العام.

وأشار رئيس مجلس الدولة إلى أن الاقتصاد الصيني يواجه حاليًا ضغوطًا هبوطية جديدة بالإضافة إلى تحديات متعددة في الحفاظ على عمليات ثابتة على أساس قاعدة نمو عالية.

ودعا إلى إجراءات صارمة للوقاية من الوباء واحتوائه ، واتخاذ خطوات مشددة لحماية الوظائف والرفاهية العامة واللاعبين في السوق.

وشدد لي على جعل السياسات الكلية أكثر تطلعا واستهدافا ، والمضي قدما في الإصلاح والانفتاح ، وتكثيف التعديل عبر الدوريات ، والحفاظ على المؤشرات الاقتصادية الرئيسية ضمن النطاق المناسب ، وضمان استقرار سوق العمل.

وذكر إن السياسات الكلية للصين ستستمر في التركيز على أكثر من 150 مليون لاعب في السوق في البلاد ، والذين يمثلون مصدر مرونة الصين الاقتصادية وإمكاناتها والتي تدعم أساسيات سوق العمل.

وسلط لي الضوء على الحاجة إلى ضمان التنفيذ الكامل لسياسات الدعم المختلفة للمحطات التي تعمل بالفحم لضمان إمدادات ثابتة من الكهرباء ، مضيفًا أنه يجب اعتماد تدابير مستهدفة للتخفيف من تأثير الارتفاع في أسعار السلع السائبة على الشركات الأصغر.

وصرح إن الحكومة ستستمر في توفير فرص عمل متكافئة للشركات من مختلف أنواع الملكية لتمكينها من خلق المزيد من الوظائف ومساعدة العمال على زيادة دخولهم.

وأوضح أنه ينبغى الحفاظ على كثافة الاستثمار الحكومي وتحفيز الحماس الاستثماري لرأس المال الخاص بالإصلاحات.

وأكد لي على الحاجة إلى الحفاظ على استقرار سعر صرف الرنمينبي بشكل عام عند مستوى متكيف ومتوازن ، قائلا إن الأمة ستواصل دعم نماذج جديدة للتجارة الخارجية بما في ذلك التجارة الإلكترونية عبر الحدود والتخزين في الخارج.

وخلال الندوة ، أجرى لي تبادلات مع الاقتصاديين ون بين وخه جون وكذلك مديرين تنفيذيين من شركة داتسانغ الصينية المحدودة ، إحدى شركات توليد الطاقة الرئيسية في الصين ، وهى شركة ووشى يى مي ميان للمنسوجات المحدودة وشركة ايدج للروبوتات الطبية المحدودة وهى مصممة ومنتجة للمنتجات الطبية الراقية.