كم سيبلغ حجم سوق رأس المال في البر الرئيسي عام 2030؟

أشارت توقعات مالية من شركة كبرى في منطقة هونغ كونغ ، إلى توقعات ببلوغ حجم سوق رأس المال في البر الرئيسي الصيني ، مقدارا كبيرا مع حلول عام 2030.

وقال نيكولاس أجوزين ، الرئيس التنفيذي لشركة Hong Kong Exchanges and Clearing Ltd ، إن سكان البر الرئيسي يمتلكون أعلى ودائع في العالم ، مع وجود نسبة كبيرة من الممتلكات ، مما يعني أنهم سينوعون أموالهم في سوق الأوراق المالية للاستثمار عندما تنخفض أسعار الفائدة. 

وأضاف أن HKEX تستمر في اغتنام الفرص الهائلة في استثمارات رأس المال العابرة للحدود ، حيث من المتوقع أن يتضاعف حجم سوق البر الرئيسي الصيني إلى أكثر من ثلاثة أضعاف إلى 100 تريليون دولار في عام 2030 من 31 تريليون دولار حاليًا.

وأضاف أجوزين في خطابه الرئيسي في حدث أسبوع التكنولوجيا المالية بهونغ كونغ ، إنه من المتوقع إطلاق العنان لإمكانات نمو سوق رأس المال في البر الرئيسي ، مدفوعًا بأحجام الودائع الكبيرة ، والمستثمرين الأجانب القادمين عبر الحدود للاستثمار ، والابتكار التعاوني .

ويمتلك المستثمرون الأجانب حوالي 5 في المائة فقط من القيمة السوقية لأسهم البر الرئيسي ، ويمثل اليوان نسبة أقل بكثير من قاعدة ودائع النقد الأجنبي للبنك المركزي العالمي مقارنة بالدولار الأمريكي واليورو.

وقال أجوزين إنه يتوقع أن تستمر الاستثمارات عبر الحدود من الخارج في الزيادة في البر الرئيسي ، مضيفا بالقول: “كمركز لجمع رأس المال وإدارة المخاطر ، تعمل هونغ كونغ كبوابة للابتكار والنمو في الصين ، وتربط البلاد بشكل وثيق بالعالم”.

وأكد أن بورصة هونغ كونغ ستستمر في إقامة جسر بين التمويل والاقتصاد الحقيقي من خلال تأمين الاتصال بين رأس المال والفرص الهائلة.