كبير المشرعين الصينيين يحث على تنفيذ قانون تعزيز التربية الأسرية

دعا كبير المشرعين الصينيين لى تشان شو ، يوم الأثنين ، إلى تعزيز الوعى العام بشأن قانون تعزيز التربية الأسرية الجديد وضمان تنفيذه.

وأشار لي ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ، خلال ندوة حول القانون ، إلى الدراسة الجادة لتصريحات شي جين بينغ ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، بشأن تعزيز العلاقات الأسرية والفضائل و تعليم إيجابي.

وتبنت أعلى هيئة تشريعية قانون تعزيز التربية الأسرية في أكتوبر .

وقال لي ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، إن تطبيق القانون سيساعد في تعزيز النمو الصحي للقصر ، وسعادة الأسرة ، والوئام الاجتماعي.

وأضاف لى ان رعاية الفضائل يجب ان توضع فى المقام الاول فى التعليم ويجب دمج القيم الاشتراكية الجوهرية فى عملية تعليم الاسرة برمتها.

كما حث الآباء والأوصياء الآخرين على القصر إلى تحمل مسؤوليتهم الرئيسية عن تربية الأسرة.

وأكد أنه يتعين على السلطات المعنية أيضا الوفاء بالتزاماتها القانونية والضغط من أجل تضافر الجهود من أجل نظام خدمة إرشاد للتربية الأسرية يغطي المناطق الحضرية والريفية.