عام حافل بالتفاعلات الدافئة بين البر الرئيسي وهونغ كونغ

جرت خلال العام الماضي ، زيارات ومبادرات عديدة من كبار الخبراء في مختلف المهن في البر الرئيسي الصيني ، إلى منطقة هونغ كونغ اﻹدارية الخاصة ، في تأكيد على استمرار التواصل.

ولخصت صحيفة “تشاينا ديلي” هذه الزيارات والأحداث ؛ حيث كان الزائرون من أفضل العقول في البلاد في مجال الفضاء والهندسة المعمارية ورواد الفضاء في المدار وأبطال العالم.

ومن تلك الزيارات ما قام به مجموعة خبراء الفضاء في جامعة هونغ كونغ للفنون التطبيقية في 23 يونيو 2021 ، حيث أجرى ستة من كبار علماء الفضاء في البلاد محادثات في ستة جامعات في هونغ كونغ وشاركوا شغفهم وإنجازات الأمة في مجال الفضاء مع العقول الشابة. 

وفي 27 يونيو إلى 9 يوليو تمكن سكان هونغ كونغ من رؤية عينة التربة القمرية ، التي تم إحضارها من القمر بواسطة مسبار القمر الصيني Chang’e 5 في ديسمبر 2020 ، حيث كانت هذه أول مجموعة قمرية يتم عرضها في معرض محلي منذ أكثر من 40 عامًا. 

وأجرى طلاب جامعة هونج كونج مكالمة فيديو مع رواد الفضاء الصينيين على متن محطة تيانجونج الفضائية في 3 سبتمبر 2021.

وفي 3 سبتمبر تم بث مكالمة فيديو من سفينة الفضاء شنتشو 12 المأهولة ، أجاب خلالها ثلاثة رواد فضاء – ني هايشنغ وليو بومينغ وتانغ هونغبو – على الأسئلة التي أثارها طلاب هونغ كونغ وأظهروا لهم كيفية إجراء التجارب وممارسة الرياضة وشرب الماء ، وكذلك كيف كانت حياتهم في الفضاء. 

وقام كبار خبراء الأمة بزيارة لعرض البراعة المعمارية والهندسية حيث فحصوا أحد نماذج البناء في معرض في هونغ كونغ الذي سلط الضوء على التاريخ الطويل للهندسة المعمارية الصينية في 25 أكتوبر 2021.

وقد أقيم معرض لعرض منجزات الهندسة المعمارية في هونغ كونغ خلال 25-30 أكتوبر ، حيث تم عرض منمنمات العمارة الأيقونية في هونغ كونغ ، بما في ذلك مطار هونغ كونغ الدولي وجسر هونغ كونغ-تشوهاى-ماكاو. 

وجرت زيارة الرياضيين في البر الرئيسي للاطلاع على أعمال أولمبياد ألعاب طوكيو 2020 ، خلال 3-5 ديسمبر ، حيث زار وفد مكون من 29 شخصًا من أصحاب الميداليات الأولمبية في طوكيو من البر الرئيسي هونغ كونغ.

وضم الوفد ، أسرع رجل في آسيا ، سو بينغتيان ، الذي سجل رقماً قياسياً آسيوياً جديداً في سباق 100 متر رجال في أولمبياد طوكيو ، والفائز ما لونج في تنس الطاولة ، وسون يوين ، أول مبارز صيني يفوز بميدالية ذهبية أولمبية في فردي سيدات ، والتقوا بالسكان المحليين وموظفي الخدمات المنضبطين.