شي يهنئ كاتونيفير على تنصيبه رئيسا لفيجي

بعث الرئيس الصيني شي جين بينغ ، يوم الجمعة ، برسالة تهنئة إلى راتو ويليم كاتونيفير ،بمناسبة توليه منصب رئيس فيجي.

وفي إشارة إلى أن فيجي كانت أول دولة جزرية في المحيط الهادئ تقيم علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية ، أشاد الرئيس شي بالتقدم المحرز في العلاقات الثنائية ، ووصفها بأنها مثال على الاحترام المتبادل والتعاون الودي بين الدول ذات الأحجام المختلفة.

وقال شي إن الصين وفيجي وقفا إلى جانب بعضهما البعض في مواجهة جائحة كوفيد -19 ، وتعمقت صداقتهما وتعاونهما.

وأكد شي إنه يعلق أهمية كبيرة على العلاقات الثنائية ويقف على استعداد للعمل مع الرئيس كاتونيفير لتعزيز الاتصالات الشاملة والتعاون بين البلدين وفتح آفاق جديدة للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفيجي بما يعود بالنفع على الشعبين بشكل أفضل.

ويعد كاتونيفير هو سادس رئيس لفيجي منذ حصول الدولة الجزيرة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ على استقلالها عن بريطانيا في عام 1970.