رئيس وزراء لاوس يستعد لافتتاح مشروع سكة الحديد مع الصين

يعتزم رئيس وزراء لاوس ، فانخام فيفافانه ، ومسئولين كبار آخرين ، المشاركة في أول رحلة على خط السكة الحديدية بين لاوس والصين انطلاقا من العاصمة اللاوسية.

وقالت صحيفة فينتيان تايمز اليومية المحلية اليوم الثلاثاء ، إن الرحلة الأولى على متن القطار التاريخي ستتم بعد افتتاح السكة الحديدية ، المصممة لتتزامن مع اليوم الوطني لجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية في 2 ديسمبر.

وسيبدأ الحدث باحتفال ديني في 2 ديسمبر ، قبل حفل الافتتاح الرسمي في 3 ديسمبر، وكان نائب رئيس الوزراء سونكساي سيفاندون قد رأس اجتماعا في العاصمة فينتيان يوم السبت الماضي لمراجعة التقدم المحرز في الاستعدادات لافتتاح خط السكة الحديد.

وصرح نائب وزير الخارجية فوكساي خايكامفيثون لتلفزيون لاوس الوطني بأن إعداد البنية التحتية قد اكتمل الآن ولكن لا يزال يتعين القيام ببعض الأعمال التفصيلية.

وقال: “لقد أجرينا بالفعل تجربة تشغيل للقطار ، أعتقد أننا مستعدون لهذا الحدث”.

وأكدت فينتيان تايمز أن الاجتماع الأخير لأعضاء المكتب السياسي للحزب الحاكم وأعضاء لجنة سكرتارية الحزب أعطى الحكومة الضوء الأخضر للتحضير لافتتاح خط السكة الحديد.

وسكة حديد الصين – لاوس هي مشروع لرسو السفن بين دول مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين واستراتيجية لاوس لتحويل نفسها من دولة غير ساحلية إلى مركز مرتبط بالأرض.