رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على أهمية الإصلاح والانفتاح لإطلاق حيوية السوق

شدد رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ، يوم الأثنين ، على الجهود المبذولة لدفع الإصلاح والانفتاح لإطلاق حيوية السوق وتخفيف الضغط النزولي على الاقتصاد.

أدلى لى ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى ، بهذه التصريحات أثناء ترؤسه ندوة حول الوضع الاقتصادى فى شانغهاى.

حضر الندوة عدد من رؤساء حكومات المقاطعات.

وأشار لي إلى أن البلاد تعرضت لتحديات متعددة هذا العام ، بما في ذلك ارتفاع أسعار السلع الأساسية ، وأزمة الطاقة والفيضانات الشديدة ، والتي عولجت جميعها بشكل فعال من قبل الحكومة للحفاظ على استقرار الاقتصاد.

وقال لي إنه في مواجهة الضغط الهبوطي على الاقتصاد ، يتعين على البلاد أن تظل واثقة من نفسها بينما تجري تقييما كاملا للصعوبات وتضع تدابير فعالة لمعالجتها.

وذكر إنه يتعين بذل الجهود لتنفيذ إجراءات التعديل عبر الدورات في نهاية العام وبداية العام المقبل ، ولضمان الإمداد بالطاقة والكهرباء.

وأضاف أنه يتعين على البلاد أيضًا دفع الإصلاح والانفتاح ، وتعزيز التصنيع والتحضر ، ومواصلة إجراءات السيطرة المنتظمة على كوفيد-19.

كما أكد لي على أهمية تنفيذ التخفيضات الضريبية والرسوم لتخفيف الصعوبات التي تواجه كيانات السوق ، وخاصة للشركات الصغيرة في السوق.

وأشار إلى إنه أثناء طرح السياسات ، يتعين على الحكومات المحلية والإدارات ذات الصلة تجنب الإجراءات التي تتخذ على غرار الحملات الانتخابية ، أو شديدة العدوانية ، أو التدابير ذات الحجم الواحد الذي يناسب الجميع.

وشدد لي على إنه ينبغي بذل المزيد من الجهود لتبسيط الإدارة الحكومية لإطلاق العنان لحيوية السوق ، مضيفا أنه يتعين على البلاد دفع الانفتاح على مستوى عال ، واعتبار تنفيذ الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة فرصة لتوسيع التعاون الدولي وجذب الاستثمار الأجنبي بشكل أفضل.