دعوة للتركيز على المواهب الرياضية الصينية في الخارج

لفت نجم البوندسليجا السابق شاو جياي ، إلى أهمية دفع المزيد من المواهب الصينية لاستغلال نجاحاتهم في أوروبا ، ومساعدة البلاد على إنهاء انتظارها الطويل للعودة إلى كأس العالم FIFA.

وقال شاو عن حملة التصفيات الحالية لفريق الصين: “الجولة النهائية من التصفيات صعبة بشكل مفهوم” فيما قال بيجينغر البالغ من العمر 41 عامًا: “لقد لعبنا مباراتين سيئتين في المرحلة الافتتاحية ، ولكن بشكل عام ، مع مساهمة لاعبينا المتجنسين ، لا يزال لدينا ما يلزم ، من حيث الروح والتقنية ، على الأقل للتنافس في هذه المرحلة”.

ويعتقد شاو أن وجود المزيد من الصينيين ممن يلعبون في الخارج “يمكن أن يكون المفتاح لإنهاء حزن الأمة في كأس العالم”.

وأضاف: “نحن بحاجة لخلق بيئة متسامحة لمزيد من اللاعبين الشباب ليجرؤوا على تحدي أنفسهم في الخارج ومن ثم الحصول على الدعم الذي يحتاجون إليه لتحسين لعبهم في البطولات الأوروبية الأكثر تنافسية”.

ومضى شاو بالقول: “بمجرد أن نحصل على عدد ونوعية اللاعبين في أوروبا كما فعلنا في ذلك الوقت ، سيكون ذلك بمثابة مساعدة كبيرة لمنتخبنا الوطني لتقديم أداء أفضل على المستوى الدولي”.

ويتوجّب على المنتخب الصيني الخروج من المرحلة الأخيرة من تصفيات المنطقة الآسيوية المؤهلة إلى قطر 2022.