دعوة علمية للمزيد من التعاون في مؤتمر شنغهاي الدولي

تقدّم كبار العلماء من جميع أنحاء العالم ، في افتتاح منتدى شنغهاي أمس الإثنين ، بمبادرة عالمية ، تدعو للتكاتف في مواجهة أزمات الصحة العامة وتغير المناخ والطاقة المستدامة.

وقال المشاركون في المنتدى إن وباء كوفيد -19 أظهر قوة العلم في معالجة المشكلات العالمية ،و بفضل الجهود العالمية ، تم إنجاز طرق الوقاية والمكافحة والحل من خلال تطوير اللقاح بسرعة.

وقال مايكل ليفيت ، نائب رئيس الرابطة العالمية للفائزين ، نائب رئيس الرابطة العالمية للفائزين ، إن “التواصل المفتوح للملاحظات والأفكار هو مصدر التقدم ، والاتصال الدولي ، من خلال الكلام والنشر ، يؤدي إلى الاختبار والتحقق من الصحة ، وإلى القضاء على الأخطاء والتطبيق ، ويبني الثقة بين العلماء في مختلف البلدان ويعزز التفاعلات عبر مجالات العلوم”.

وأوضح أن بحثه ، الذي فاز في النهاية بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2013 ، كان متشابكًا مع اختراقات في العلوم الأساسية في العديد من المجالات ، وكان نتيجة تقاطع الفيزياء الحيوية والكيمياء ومساعدة الحوسبة المحسّنة التي أدت إلى أول محاكاة حاسوبية لطي البروتين.

وشارك في المنتدى 131 فائزًا بجائزة نوبل ، منهم من حضر فيزيائيا ومنهم من شارك عبر الإنترنت إضافة لمئات الأكاديميين وكبار العلماء والممثلين الشباب من الصين ، باستضافة الجمعية الصينية للعلوم والتكنولوجيا.