دبلوماسية شي: رؤية شي جين بينغ حول الحوكمة العالمية للتنوع البيولوجي

من المقرر أن ينطلق الاجتماع الـ15 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي (COP15) في كونمينغ عاصمة مقاطعة يوننان جنوب غرب الصين يوم الاثنين ومن المتوقع أن يرسم مخططا للحفاظ على التنوع البيولوجي في المستقبل.

في مناسبات مختلفة، شرح الرئيس الصيني شي جين بينغ فكره حول الحضارة البيئية، والذي كان بمثابة مبدأ إرشادي للصين التي تحث الخطى المتسارعة نحو إنشاء اقتصاد أخضر مع تعزيز حوكمة عادلة للتنوع البيولوجي في جميع أنحاء العالم.

وفيما يلي بعض النقاط البارزة في تصريحاته الأخيرة بشأن هذا الموضوع.

21 سبتمبر 2021

في كلمته في المناقشة العامة للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعا شي جميع الأطراف إلى البقاء ملتزمين بالانسجام بين البشر والطبيعة.

وقال شي “نحن بحاجة إلى تحسين الحوكمة البيئية العالمية، والاستجابة بنشاط لتغير المناخ، وخلق مجتمع حياة يعيش فيه البشر مع الطبيعة. نحن بحاجة إلى تسريع الانتقال إلى اقتصاد أخضر ومنخفض الكربون، وتحقيق الانتعاش والتنمية الخضراء”.

وجدد التأكيد على أهداف الصين الخاصة بذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والحياد الكربوني، وأعلن كذلك أن الصين ستكثف دعمها للدول النامية الأخرى لتطوير طاقة خضراء ومنخفضة الكربون، ولن تبني مشاريع طاقة جديدة تعمل بالفحم في الخارج.

9 سبتمبر 2021

وفي كلمته أمام القمة الـ13 لمجموعة البريكس، دعا شي إلى تعزيز التنمية المشتركة، بإتباع فلسفة التنمية التي تركز على الناس والتنفيذ الكامل لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وأفاد “نحن بحاجة إلى الاستجابة بنشاط لتغير المناخ على أساس مبدأ المسؤوليات المشتركة ولكن المتباينة، وتعزيز الانتقال إلى التنمية الخضراء والمنخفضة الكربون، وبناء عالم نظيف وجميل بشكل مشترك”.

5 يونيو 2021

وفي رسالة تهنئة بمناسبة يوم البيئة العالمي الذي أقيم في باكستان، ذكر شي أنه يتعين على المجتمع الدولي العمل سويا بطموح ونشاط غير مسبوقين للسعي من أجل نظام عادل ومعقول للحوكمة البيئية العالمية يتسم بالتعاون الذي يحقق المنفعة للجميع ويعزز التنمية المستدامة للبشرية.

وأفاد شي أن الصين، باعتبارها مشاركة ومساهمة ورائدة في الحفاظ على البيئة العالمية، ملتزمة بشدة بوضع التعددية موضع التنفيذ والدفاع عن النظام الدولي مع وجود الأمم المتحدة في صميمه والنظام الدولي الذي يدعمه القانون الدولي من أجل تعزيز الحوكمة العالمية للبيئة.

22 أبريل 2021

وفي كلمته أمام قمة القادة بشأن المناخ بمناسبة يوم الأرض لهذا العام، أشار شي إلى أنه في مواجهة تحديات غير مسبوقة في الحوكمة البيئية العالمية، ينبغي على المجتمع الدولي أن يتصرف بطموح ونشاط غير مسبوقين.

وقال “نحن بحاجة إلى التصرف بشعور من المسؤولية والوحدة، والعمل معا لتعزيز مجتمع حياة يعيش فيه البشر مع الطبيعة”.

12 ديسمبر 2020

في قمة الطموح المناخي، طرح شي ثلاثة مقترحات لحوكمة المناخ العالمي في المستقبل. أولا، إنشاء حوكمة مناخية تتميز بالتعاون المربح للجميع. ثانيا، تعزيز بنية جديدة لحوكمة المناخ حيث يقوم كل طرف بدوره. وثالثا، إتباع نهج خضراء لحوكمة المناخ.

وقال إن “الصين تحترم دائما التزاماتها. واسترشادا بفلسفتنا التنموية الجديدة، سنعزز تنمية اقتصادية واجتماعية أكثر اخضرارا من جميع النواحي بينما نسعى لتحقيق تنمية عالية الجودة”.

30 سبتمبر 2020

وخلال كلمته في قمة الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، دعا شي جميع الأطراف إلى الالتزام بحضارة بيئية وزيادة الجهد لبناء عالم جميل، قائلا إن التنوع البيولوجي يؤثر على رفاهية البشرية ويوفر الأساس ذاته للجنس البشري للبقاء على قيد الحياة والازدهار.

وأضاف أن الصين، بصفتها الدولة المضيفة للاجتماع الـ15 لمؤتمر الأطراف، يسعدها أن تشارك جميع الأطراف تجربتها في إدارة التنوع البيولوجي والتقدم البيئي.

22 سبتمبر 2020

وفي كلمته في المناقشة العامة للدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ذكر شي أن الصين ستزيد من مساهماتها المحددة وطنيا من خلال تبني سياسات وتدابير أكثر قوة.

وقال شي “نهدف إلى أن تبلغ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ذروتها قبل عام 2030 وأن نحقق الحياد الكربوني قبل عام 2060”.

وأردف “ندعو جميع البلدان إلى مواصلة التنمية المبتكرة والمنسقة والخضراء والمفتوحة للجميع، واغتنام الفرص التاريخية التي تتيحها الجولة الجديدة من الثورة العلمية والتكنولوجية والتحول الصناعي، وتحقيق انتعاش أخضر للاقتصاد العالمي في مرحلة ما بعد حقبة كوفيد-19، وبالتالي خلق قوة قوية تدفع التنمية المستدامة”.