خطاب شي يعزز الروح المعنوية للشركات

خبراء: رسالة للمساعدة في تخفيف مخاوف اللاعبين في السوق بشأن آفاق النمو

تعد تعهدات الرئيس الصينى شي جين بينغ ، بتطوير نظام سوق موحد ومفتوح وتنافسي ومنظم ودعم الشركات ، توفر ضمانا كبيرا للجهات الفاعلة في السوق ، وخاصة الشركات الخاصة ، لتبديد مخاوفهم وتعزيز ثقة السوق ، وفقًا للخبراء وكبار رجال الأعمال.

وتعهد شي أثناء إلقاء خطاب رئيسي عبر الفيديو ، في قمة الرؤساء التنفيذيين للتعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادئ يوم الخميس ، مؤكدا أن الصين مستعدة لتطوير نظام يتم فيه التعامل مع جميع أنواع كيانات السوق على قدم المساواة.

وقال شي: “سنعمل بثبات على تعزيز وتطوير القطاع العام ، ونشجع بثبات وندعم ونوجه تنمية القطاع غير العام، مضيفاً إن بلاده تتعامل مع جميع أنواع كيانات السوق على قدم المساواة ، وتعمل على تطوير نظام سوق موحد ومفتوح وتنافسي ومنظم.

وأشار على وجه الخصوص إلى أن الجهود الأخيرة التي تبذلها السلطات لتطبيق وتطوير قوانين ولوائح مكافحة الاحتكار ، وتعزيز اللوائح على بعض القطاعات ، مطلوبة لتعزيز التنمية السليمة لاقتصاد السوق في الصين.

ويرى الخبراء وكبار رجال الأعمال في هذا رسالة ثقة وتأكيد واضحين على أن جهود مكافحة الاحتكار التي تستهدف قطاعات معينة ستؤدي إلى تحقيق نمو شامل سليم ، وسيُمنح القطاع الخاص في الدولة حافزًا للنمو في بيئة صحية ومواتية.

وأكد تشو مي ، الباحث البارز في الأكاديمية الصينية للتجارة الدولية والتعاون الاقتصادي ، إنه يعتقد أن كلمات شي هي إشارة واضحة حول الموقف التنظيمي للصين عندما لا يفهم الغرباء تمامًا الأساليب التنظيمية الأخيرة تجاه قطاعات معينة.

وأضاف تشو ، أن المناهج التنظيمية الأخيرة تستهدف قطاعات محددة؛ فمثل هذه التحركات ضرورية مع نمو الاقتصاد الصيني المدفوع بالإنترنت إلى مرحلة جديدة بأشكال جديدة، وينبغي تحسين الأساليب التنظيمية المختصة وصقلها وفقًا لذلك لتوفير حماية أفضل لحقوق ومصالح المستهلكين وتعزيز المنافسة الأكثر عدلاً.

وأفاد بعض الخبراء إن مثل هذه الرسالة ستساعد في التخفيف من مخاوف اللاعبين في السوق ، لا سيما الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر ، بشأن آفاق النمو في البلاد ، حيث يتعامل الكثير منهم مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية والشكوك الناجمة عن تفشي كوفيد-19 المتقطع مؤخرًا.

وذكر لي كيوبو ، نائب مدير المركز الأكاديمي للممارسات الاقتصادية والتفكير الصيني بجامعة تسينغهوا ،”من الجدير بالذكر من هذه الرسالة أنه على الرغم من الأساليب التنظيمية تجاه قطاعات محددة ، فإن الصين مصممة على قيادة العولمة ، والظروف مهيأة للصين للقيام بهذا الدور، ويجب أن تكون الشركات على ثقة من أن باب الانفتاح الصيني سيفتح على نطاق أوسع فقط”.

وأوضح شياو ماو تشانغ، رئيس مجموعة سونفيم Sunvim Group ، وهي شركة تصنيع منتجات النسيج ومقرها مقاطعة شاندونغ Shandong ، أن البيئة التي تتحسن باستمرار تدل على النمو المستقر للصين، مضيفاً إن المسؤولين المحليين طلبوا من الشركة في مناسبات متعددة ما يمكن أن تفعله الحكومة لتسهيل عملياتها بشكل أفضل.

وبدوره يعتقد هونسون تو ، رئيس مجلس إدارة شركة كيه ام جى KPMG آسيا والمحيط الهادئ والصين ، أن جاذبية الصين للمستثمرين الأجانب ستستمر في الارتفاع؛ قائلاً : “لقد لاحظنا أن الصين تبذل جهودًا متزايدة على نمو عالي الجودة يركز على الابتكار وجذب استثمارات أجنبية عالية الجودة”. “ستوفر إمكانات السوق الهائلة للبلاد وتحسين مناخ الأعمال فرصًا هائلة للمستثمرين الأجانب.”