خبراء دوليون: محادثات شي وبايدن ترسل إشارات إيجابية إلى العالم

وكالة أنباء شينخوا-

تقرير إخباري:

تلقى الرئيس الصيني شي جين بينغ صباح يوم (الجمعة) مكالمة هاتفية من نظيره الأمريكي جو بايدن، وأجرى خلالها الزعيمان اتصالات وتبادلات استراتيجية صريحة ومتعمقة وواسعة النطاق بشأن العلاقات الصينية-الأمريكية والقضايا ذات الصلة محل الاهتمام المشترك.

وقال الخبراء إن الاتصالات المتعمقة حول العلاقات الثنائية وكذلك القضايا الدولية الرئيسية بين رئيسي البلدين حيوية لتنمية العلاقات الثنائية، وعلى الجانبين إعادة العلاقات الصينية-الأمريكية إلى المسار الصحيح للتنمية المستقرة في أسرع وقت ممكن لصالح الشعبين في كلا البلدين وحول العالم.

وأشاد مارتن جاك، زميل بارز سابق في جامعة كامبريدج، بالمكالمة الهاتفية بين شي وبايدن ووصفها بأنها “تطور مرحب به”، مضيفا أنه على الجانبين مواصلة التواصل بشأن القضايا الرئيسية في محاولة لتحقيق تنمية أفضل للعلاقات الثنائية.

وأشار جهاد عودة، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة حلوان المصرية، إلى أن المحادثة الهاتفية بين الرئيسين خطوة مهمة لضمان عدم تحويل المنافسة الحالية بين البلدين إلى صدام مستقبلي لا يمكن السيطرة عليه.

وأضاف أن التعاون بين الصين والولايات المتحدة سيحول دون حدوث فوضى في العالم وسيعم بالنفع على العالم.

وقال أديري كافينس، الباحث الكيني في العلاقات الدولية، إن الصين والولايات المتحدة، بصفتهما أكبر اقتصادين في العالم، يتعين عليهما التصرف بحسن نية وتنمية الثقة، حيث إن إعادة العلاقات الصينية-الأمريكية إلى مسار الاستقرار مهمة يجب أن يأخذها البلدان على محمل الجد.

وقالت الكاتبة وعالمة الصينيات الفرنسية سونيا بريسلر إن استقرار العلاقات الصينية-الأمريكية والحفاظ عليها أمر مهم لرفاهية الشعبين في كلا البلدين وللسلام والاستقرار والتنمية في العالم.

وأشارت إلى أن “التاريخ والواقع يظهران أن الصين والولايات المتحدة تستفيدان من التعاون وتخسران من المواجهة”.