جناح الصين في إكسبو دبي يسلط الضوء على تكنولوجيا المستقبل

وكالة أنباء شينخوا-

مقالة خاصة:

بداية من بكين ومروراً بشانغهاي ثم السفر على طول الطريق إلى أبو ظبي قبل الوصول إلى دبي، يتناوب الزوار من جنسيات مختلفة للاستمتاع بـ”تجربة قيادة” في قطار الصين فائق السرعة في رحلة افتراضية تشبه الحلم.

يعد جهاز محاكاة السكك الحديد، الذي يتميز بنموذج قاطرة وقمرة قيادة لقطار فوشينغ الصيني فائق السريعة، وهو إنجاز بارز للابتكار التكنولوجي للسكك الحديد في الصين، أحد العروض المبهرة داخل جناح الصين المصمم على شكل فانوس في معرض “إكسبو دبي 2020″، الذي فتح أبوابه أمام الزوار يوم (الجمعة).

تحت شعار “بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية – الابتكار والفرص”، يسلط جناح الصين الضوء على أحدث إنجازات الدولة في مجالات مثل استكشاف الفضاء وتكنولوجيا المعلومات والذكاء الإصطناعي، ما يعرض رؤية مستقبلية لحياة أفضل للبشرية.

وعبر رسالة فيديو للجناح الصيني، تمنى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم (الجمعة) للمعرض “نجاحا كاملا”، قائلا إن الصين مستعدة لتعزيز التبادلات والتعاون مع الدول الأخرى لاغتنام فرص التنمية المدفوعة بالإبتكار والتدعيم الفعال لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

جناح بارز

بعد مراسم الإفتتاح في الصباح، فتح جناح الصين الأحمر والذهبي أبوابه للترحيب بالزوار الذين كانوا يصطفون بشغف أمام البوابة.

يوسف علام، فتى مصري، كان ينتظر بصبر خارج الجناح مع أسرته قبل فترة طويلة من فتح الأبواب. وقال الفتى البالغ من العمر 9 سنوات ويعيش في دبي “هذا هو أول جناح أريد زيارته”.

وقال “لقد شاهدت بعض المقاطع على يوتيوب وعرفت أن هناك الكثير من العروض الرائعة الخاصة بالتكنولوجيا هنا”.

وقال والده حسين علام إن الصين دولة مهمة تساهم بشكل كبير في تقدم العالم من حيث الاقتصاد والتكنولوجيا، ما يجعل جناح الصين وجهة لا بد من زيارتها.

وصل دينيس نغ، من هونغ كونغ الصينية ويعمل الآن في دبي، إلى جناح الصين مع زوجته وأبنائه الثلاثة فور دخولهم موقع المعرض.

وقال “اليوم هو عيدنا الوطني، لذلك من المهم بشكل خاص بالنسبة لنا أن نحضر الأبناء لمشاهدة جناح الصين”.

يوافق العيد الوطني للصين أول أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام، بالتزامن مع افتتاح المعرض هذا العام.

من الماضي إلى المستقبل

قالت أندورا ديرامبرج، 14 عامًا، نرويجية وتعيش في الولايات المتحدة، “لقد جذبتني الهندسة المعمارية التي تزين جناح الصين لأنها جميلة جدًا من الخارج”.

وأضافت أن الجناح يثبت أن الصين دولة ابتكارية للغاية. “الضوء في منطقة استكشاف الفضاء رائع، وقد كانت تجربة “قيادة قطار الطلقة ممتعة”.

يغطي جناح الصين 4636 مترا مربعا، وقد تم تصميمه بإلهام مستوحى من الفانوس الصيني التقليدي، وهو يرمز إلى الأمل والضوء ولم الشمل والتجمع.

ومختلفا عن مظهر الجناح الذي تم تصميمه ليعكس الثقافة والتقاليد الصينية العريقة، تركز المعروضات في الداخل على الابتكار والتكنولوجيا، ما يلقي الضوء على النمو السريع في الصين.

تقدم منطقة استكشاف الفضاء للجمهور بعض الإنجازات الرئيسية مثل مسبار “تشانغ آه-5″، الذي نجح في جلب عينات من القمر إلى البلاد، ومسبار “تشانغ آه-4” الذي لا يزال يؤدي مهمته على الجانب البعيد من القمر.

جذبت قاعة ذات شاشات دائرية تحاكي مشهدًا من الفضاء الخارجي العديد من الزوار للبقاء طويلا. إنه معرض عن نظام “بيدو” للملاحة عبر الأقمار الصناعية في الصين.

خدمت التكنولوجيا الصينية المطورة محليًا ليس فقط الشعب الصيني، ولكن أيضا مجالات مثل رسم خرائط الأراضي والزراعة الدقيقة والموانئ الذكية في مناطق منها جنوب شرق آسيا وجنوب آسيا وغرب آسيا وأوروبا الشرقية وإفريقيا.

روبوت الباندا الودود من النجوم البارزين في الجناح. قدم المخلوق الأسود والأبيض المسمى “يويو”، محاطا بالزوار المعجبين، نفسه، واستطاع تنفيذ بعض حركات التاي تشي واستخدم قلما مخصصا لفنون الخطوط، ما جذب العديد من الزوار لالتقاط الصور معه.

طورت شركة (يو بي تك) للذكاء الاصطناعي والروبوتات، ومقرها شنتشن، الروبوت، وقال مايكل تام، كبير مسؤولي العلامة التجارية في الشركة، إن روبوتات الكشف الحراري الذكية الخاصة بالشركة قدمت خدمات في مكافحة المرض في 15 دولة.

السيارة الفاخرة التي قدمتها شركة (سايك موتور)، ومقرها شانغهاي، هي أيضًا إبداع لافت للنظر. يدمج النوذج الأولي للسيارة “كون” تفاعل الذكاء الحيوي وطاقة التمثيل الضوئي ومقاعد انعدام الجاذبية وتفاعل الصور المجسمة ثلاثية الأبعاد، وتقنيات القيادة الذاتية المتقدمة، وفقا لما قالت الشركة.

وقال واتي لوك، الذي سافر من فرنسا مع زوجته وابنته لمشاهدة المعرض، “التكنولوجيا هي الجزء الأكثر إثارة للإعجاب في هذا الجناح. لقد كنا مستعدين لذلك، لأننا علمنا أن الصين قد حققت الكثير في مجال التكنولوجيا”.

بعد تأجيله بسبب جائحة كوفيد-19 لمدة عام، كان معرض إكسبو دبي 2020 حدثًا طال انتظاره ليجمع العالم معًا.

وقال تشانغ شن فنغ، المفوض العام لجناح الصين ونائب رئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، إن الصين على استعداد لمشاركة أفكارها وإنجازاتها مع العالم من خلال المشاركة في المعرض العالمي.

وأضاف أن جناح الصين يهدف إلى إظهار مساهمة الصين في العالم من حيث العلوم والتكنولوجيا، فضلا عن استعدادها لتقاسم هذه الثمار مع العالم.

وقال ديمتري كيركنتزيس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، في حفل افتتاح جناح الصين، إن الجناح يجسد أهداف إكسبو دبي 2020، وهي ربط العقول وجعلها أكثر توحيدا وخلق مستقبل أفضل.

وأوضح أن مشاركة الصين في المعرض تظهر التزامها وتحركاتها من أجل الحوار والتعاون العالميين بشأن مستقبل الشعوب والكوكب.