تكثف الصين جهودها لحماية التراث التاريخي والثقافي

أصدرت المكاتب العامة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة مبادئ توجيهية لتحديد أولويات جهود حماية التراث مع تشجيع التنسيق بين حماية التراث التاريخي والثقافي واستخدامه ونقله حيث ستكثف الصين جهودها لحماية التراث التاريخي والثقافي ونقله كجزء من استراتيجيات التنمية الحضرية والريفية الجارية.

ودعت السلطات إلى بذل جهود لإنشاء أنظمة فعالة مصممة علميا لحماية التراث في المناطق الحضرية والريفية لتقديم دعم قوي لتطوير ثقافة اشتراكية عظيمة في الصين.

بحلول عام 2025 سيتم إنشاء نظام حماية ونقل أولي متعدد المستويات ومتعدد العناصر للتراث التاريخي والثقافي على الصعيد الوطني. وبحلول عام 2035 سيتم إنشاء آليات منهجية تعمل بكامل طاقتها لحماية التراث التاريخي والثقافي وتنميته في المناطق الحضرية والريفية ، وسيتم دمجها بشكل جيد في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد ، وفقًا للوثيقة.

حيث ستواصل السلطات على جميع المستويات تحسين القوانين واللوائح ، مثل اللوائح المتعلقة بحماية المدن والبلدات والقرى التاريخية والثقافية الشهيرة. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تخصيص المزيد من الأموال والاستثمارات لحماية التراث التاريخي والثقافي ، مع إطلاق المزيد من الأنشطة التعليمية والتدريبية ذات الصلة.