تقرير لمعهد (PIIE) يكشف عن نمو كبير للإنترنت في القطاع الخاص للصين

أكد معهد بيترسون للاقتصاد الدولي (PIIE) ، وجود نمو لافت في القطاع الخاص الصيني ، رغم الدور اﻷساسي الذي يلعبه القطاع العام ، وخصوصا في مجال اﻹنترنت.

وذكر المعهد في مقال نشر مؤخرًا تحت عنوان: “هل اﻷجواء تتجه حقًا للشركات الخاصة في الصين؟” أن “شركات الإنترنت الصينية التي خضعت لحملة تنظيمية من قبل الحكومة ، تعد عنصرًا صغيرًا من قطاع خاص كبير لا يزال يستثمر وينمو ويتفوق على قطاع الدولة”.

ويعتبر معهد بيترسون للاقتصاد الدولي في العاصمة اﻷمريكية واشنطن مؤسسة فكرية هامة.

وأضاف التقرير أنه كان هناك ما يقرب من 20 مليون شركة مملوكة للقطاع الخاص في الصين اعتبارًا من نهاية عام 2019 ، بزيادة قدرها أربع مرات تقريبًا خلال العقد الماضي ، و 266000 شركة فقط تسيطر عليها الدولة ، تنمو بشكل هامشي فقط ، بالإضافة إلى ما يقرب من 83 مليون شركة فردية مملوكة لشركة واحدة فقط.

وأوضح أن كبح الصين لبعض أكبر شركات الإنترنت في البلاد يؤثر فقط على حصة صغيرة من اقتصادها الرقمي وإجمالي الناتج المحلي ، حيث أن “القطاع الخاص الكبير في الصين أكثر من مجرد شركات إنترنت ، ففي عام 2020 ، كانت 11 شركة إنترنت فقط من بين أكبر 500 شركة خاصة من حيث الإيرادات”.

وكانت الحكومة الصينية قد اتخذت مؤخرا إجراءات تنظيمية لتحديد عمل الشركات في مجال اﻹنترنت ، بما يضمن أمن البيانات الشحصية.