تسليم مستشفى بمساعدة الصين إلى لاوس بعد اكتمال المرحلة الأولى

أقيم يوم أمس الخميس ، حفل تسليم المرحلة الأولى من مشروع مستشفى ماهوسوت العام ، الذي تم بمساعدة الصين.

وقال السفير الصيني لدى لاوس جيانغ زيدونغ إن المرحلة اﻷولى انتهت بنجاح ، بما في ذلك مبنى الجناح الجديد ومبنى علاج الأمراض المعدية ، وأصبح إنجازًا مثمرًا آخر للتعاون الودي الثنائي في قطاع الصحة.

وأعرب جيانغ عن أمله في أنه أثناء تعزيز بناء المرحلة الثانية من مشروع المستشفى ، سيسعى الجانبان جاهدين لبدء مشروع ترقية آخر بمساعدة الصين لمستشفى لوانغ برابانغ في شمال لاوس في أقرب وقت ممكن.

وأضاف أن مشروع مستشفى لوانغ برابانغ سيسهل على الناس في المناطق النائية من لاوس الاستمتاع بخدمات طبية عالية الجودة وحماية صحية أفضل وتنمية اقتصادية محلية.

من جانبه أشاد وزير الصحة اللاوسى بونفينج فومالايسث بمشروع مستشفى ماهوسوت العام بمنحة من الصين حكومة وشعبا باعتباره مشروعا تعاونيا كبيرا بين البلدين.

وقال فومالايسث إن الجانب الصيني ساعد لاوس في بناء المستشفى الحديث ، وقدم معدات طبية متطورة وعقد دورات تدريبية لتحسين المعايير الطبية في لاوس ، وخاصة في العاصمة فيينتيان.

ويشمل المشروع الصحي المدعوم من الصين توسيع مستشفى ماهوسوت الحالي في فيينتيان وإنشاء مرافق طبية داخلية جديدة ، بمساحة بناء تقارب 54000 متر مربع من أجل تستوعب 600 سرير.