المبعوث: الحياة السعيدة والوجوه المبتسمة هي أفضل استجابة لسياسة الصين في مجال حقوق الإنسان

قال مبعوث صيني يوم الخميس إن أفضل استجابة لوضع حقوق الإنسان في الصين تكمن في حياة الناس السعيدة والوجوه المبتسمة.

ادلى تشانغ جون مندوب الصين الدائم لدى الامم المتحدة بهذه التصريحات فى المناقشة العامة للجنة الثالثة للدورة ال 76 للجمعية العامة للامم المتحدة.

نقلا عن دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة غربية أظهرت أن مستوى رضا الشعب الصيني عن الحكومة يتجاوز 90 في المائة ، قال تشانغ “إن دعم الشعب هو الذي يمنحنا أكبر قوة في دفع مسار حقوق الإنسان بسمات صينية مميزة. ”

وقال السفير “نشهد هذا العام مرة أخرى ظاهرة غريبة في اللجنة الثالثة حيث تقوم الولايات المتحدة وعدد قليل من الدول الأخرى بإثارة المواجهة وتوجيه أصابع الاتهام إلى أوضاع حقوق الإنسان في الدول النامية الأخرى وتشن بوقاحة حملات تشهير ضدهم”. مضاف.

وأشار السفير ، في الوقت نفسه ، إلى أنهم “اختاروا التزام الصمت بشأن مشاكلهم الخاصة وتغض الطرف عن سجلات حقوق الإنسان المروعة لحلفائهم” ، مضيفًا أن طريقة “الانتقائية والتسييس هذه قد سممت التعاونية بشكل خطير”. في الأمم المتحدة “.