الصين ونيوزيلندا تعززان التكامل الاقتصادي الإقليمي

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة إنه يتعين على الصين ونيوزيلندا حماية وممارسة التعددية الحقيقية ، والتعاون من أجل تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي.

أدلى الرئيس شي بهذه التصريحات خلال محادثة هاتفية مع رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن.

وفي إشارة إلى أن العام المقبل يوافق الذكرى الـ 50 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الصين ونيوزيلندا ، دعا شي إلى بذل جهود مشتركة لتعزيز التنمية السليمة والمطردة للشراكة الاستراتيجية الثنائية الشاملة.

وأوضح إن الصين ترحب بمشاركة نيوزيلندا في تعاون الحزام والطريق عالي الجودة وتقف على أهبة الاستعداد لتوسيع التعاون مع البلاد في مجال البحث والتطوير في مجال اللقاحات وحماية البيئة والطاقة النظيفة وسلامة الأغذية والعلوم والتكنولوجيا والتعليم.

وفي حديثه عن المنتدى الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في عام 2021 ، أكد شي إن بلاده تدعم نيوزيلندا في استضافة الاجتماع ومستعدة للعمل مع الأطراف الأخرى لتحقيق نتائج إيجابية لاجتماع قادة الأبيك غير الرسمي.

وشكرت أرديرن الصين على دعمها لنيوزيلندا بصفتها مضيفة لاجتماع منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ ، وتتطلع إلى حضور الرئيس شي إلى الاجتماع غير الرسمي لقادة الأبيك الأسبوع المقبل.

وأضافت إن العلاقات بين نيوزيلندا والصين من بين أهم العلاقات الثنائية لبلدها.

وقالت إن نيوزيلندا تلتزم بشدة بمبدأ صين واحدة وتقدر جهود الصين ومساهماتها في معالجة تغير المناخ وحماية التنوع البيولوجي ، مضيفة أن نيوزيلندا تؤمن إيمانا راسخا بأن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022 ستحقق نجاحا كاملا.