الصين نجدد معارضتها الشديدة للتبادلات الرسمية والتواصل العسكري بين الولايات المتحدة وتايوان

قال متحدث باسم البر الرئيسى الصينى ، يوم الأربعاء ، أن البر الرئيسى يعارض بشدة التبادلات الرسمية والاتصالات العسكرية أيا كان شكلها بين الولايات المتحدة ومنطقة تايوان الصينية.

وأدلى تشو فنغ ليان ، المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة ، بهذا البيان رداً على تقارير تفيد بأن مجموعة من أعضاء الكونجرس الأمريكي ، بمن فيهم السيناتور جون كورنين ، وصلوا إلى تايوان على متن طائرة عسكرية وكانوا يعتزمون الاجتماع مع تساي إنغ ون.

وحث بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي على الالتزام بمبدأ صين واحدة والأحكام ذات الصلة في البيانات المشتركة الثلاثة الصينية الأمريكية ، وحذر تشو من أن إرسال إشارات خاطئة إلى قوى “استقلال تايوان” لن يؤدي إلا إلى تقويض السلام والاستقرار عبر المضيق.