الصين تعلن التزامها بتطوير الطاقة الخضراء

أعلن السفير الصيني لدى بريطانيا ، تشنغ تسيغوانغ ، التزام بلاده بالسعي لخفض إنتاج الكربون ، داعيا إلى تعزيز العلاقات السياسية مع بريطانيا ، لدعم التعاون وتحقيق تلك اﻷهداف.

وجاءت تصريحات تشنغ قبل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين للأطراف بشأن تغير المناخ (COP26) في بريطانيا.

وقال السفير الصيني إن بلاده ملتزمة بتطوير طاقة نظيفة ومنخفضة الكربون ، فهي بصفتها أكبر منتج ومستهلك للطاقة في العالم ، تقوم بثورة هائلة في مجال الطاقة.

وأضاف أن الصين أصبحت أكبر سوق في العالم للطاقة المتجددة ، حيث تمثل الطاقة المتجددة 29.5 في المائة من إجمالي استهلاك الكهرباء ، مشيرا إلى أن بلاده هي أيضا أكبر مصنع لمعدات الطاقة المتجددة ، وتحتل المرتبة الأولى في القدرة المركبة لتوليد الطاقة الكهرومائية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية ، ولديها أكبر مشاريع لتوليد الطاقة النووية قيد الإنشاء.

وأوضح تشنغ أن بكين تتخذ إجراءات ملموسة للتصدي لتغير المناخ ، وأعلنت عن أهداف زيادة انبعاثات الكربون إلى ذروتها قبل عام 2030 وتحقيق حياد الكربون قبل عام 2060 ، وطرحت مجموعة كاملة من الإجراءات الملموسة لتحقيق هذه الأهداف.

كما أكد السفير أن بلاده تأمل في تعزيز التعاون مع بريطانيا في التنمية الخضراء ، والتكنولوجيا الخضراء ، والطاقة المتجددة ، والاستخدام المدني للطاقة النووية ، والمركبات الكهربائية ، واحتجاز الكربون وتخزينه.