الصين تعرب عن أسفها إزاء انعدام الشفافية في تحقيق الولايات المتحدة بشأن حادث الغواصة النووية

أعربت الصين عن أسفها “لانعدام الشفافية” من جانب الولايات المتحدة واعتبرته “غير مسؤول” لعدم الكشف عن النية الملاحية والموقع الدقيق لغواصتها التي تعمل بالطاقة النووية والتي تعرضت لحادث في بحر الصين الجنوبي الشهر الماضي ولم توضح عواقب الحادث.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعمدت طمس موقع الحادث بتسميته ” مياها دولية فى منطقة المحيطين الهندى والهادى ” ، مضيفا أن الولايات المتحدة كانت ضمنية بشأن ما إذا كان الحادث قد تسبب في تسرب نووي أو ضرر للمحيط.

وأعلنت البحرية الأمريكية يوم الأثنين إن غواصة أمريكية تعمل بالطاقة النووية تعرضت لاضرار بالغة أثناء غرقها فى بحر الصين الجنوبى الشهر الماضى اصطدمت ” بتلال بحرية مجهولة تحت الماء ” . وخلص التحقيق إلى أن رحلة يو إس إس كونيتيكت كانت متوقفة على “جبل بحري مجهول”، وفقا للأسطول السابع الأميركي، الذي يعمل في غرب المحيط الهادئ.

وقال وانغ إنه يتعين على الولايات المتحدة تقديم شرح مفصل للحادث لمعالجة مخاوف دول المنطقة والمجتمع الدولي.

وحث الولايات المتحدة على التوقف عن إرسال السفن الحربية والطائرات العسكرية لاستعراض عضلاتها العسكرية ووقف الأعمال التي تضر بسيادة وأمن الدول الأخرى”.

واضاف ” اننا نحث الولايات المتحدة على التوقف عن ارسال سفن حربية وطائرات عسكرية لاستعراض عضلاتها العسكرية ووقف الاعمال التى تضر بسيادة وامن الدول الاخرى ” .