الصين تطلق قمرا صناعيا لدعم التنمية المستدامة

أطلقت الصين قمرًا صناعيًا علميًا من شأنه أن يساعد الدول على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) ، من مركز تاييوان لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي بشمال الصين. ووفقا لوكالة الأنباء الصينية اليوم الجمعة.

ووفقا لوكالة الأنباء الصينية، تم إطلاق القمر الاصطناعي على متن صاروخ حامل من طراز لونج مارش-6 ثم دخل المدار المخطط له.

ويعد”SDGSAT-1″ أول قمر اصطناعي لعلوم الفضاء في العالم مخصص لخدمة “أجندة التنمية المستدامة لعام 2030” التي وضعتها الأمم المتحدة في عام 2015 لتحفيز الإجراءات في حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للبشرية والكوكب.

وكجزء من مشروع هندسة علوم بيانات الأرض الكبيرة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم ، تم تجهيز القمر الصناعي بأجهزة تصوير حرارية تعمل بالأشعة تحت الحمراء وميض ومتعدد الأطياف لمراقبة التغيرات البيئية على الأرض المرتبطة بالنظام البيئي الساحلي والأنشطة البشرية مثل التحضر والسكن واستهلاك الطاقة .

وقال قوه هوادونغ ، كبير العلماء في SDGSAT-1 ومدير المركز الدولي للبحوث للبيانات الضخمة لأهداف التنمية المستدامة (CBAS) ، إن القمر الصناعي جزء من الخطة الكبيرة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من جانب جميع البلدان.

وقال قوه “سيوفر القمر الصناعي دعم البيانات للمجتمع الدولي بأسره ، وخاصة الدول النامية في مراقبة وتقييم وبحث التفاعل بين البشر والطبيعة”.

ويأمل قوه في العمل مع المنظمات الصينية والدولية وجمع البيانات بشكل فعال ومشاركتها والمساعدة في سد الفجوة في التنمية المستدامة العالمية غير المتوازنة.

ويعد هذا الإطلاق بمثابة المهمة رقم 395 لسلسلة صواريخ لونج مارش الصينية