الصين تطالب واشنطن بتوضيح تفاصيل حادثة الغواصة النووية في بحرها الجنوبي

دعت الخارجية الصينية الولايات المتحدة اﻷمريكية، لتوضيح تفاصيل حادثة الغواصة النووية اﻷمريكية، في بحر الصين الجنوبي.

وكانت الغواصة النووية التابعة للبحرية الأمريكية يو إس إس كونيتيكت في بحر الصين الجنوبي ، قد اصطدمت الشهر الماضي ، بجسم مجهول ، قال بيان أمريكي إنه جبل جليدي.

لكن الخارجية الصينية دعت إلى تفاصيل أكثر وضوحا وإلى الاستجابة بشكل كامل لمخاوف وشكوك دول المنطقة.

وأعلن تحقيق جديد أصدرته البحرية الأمريكية أن الغواصة اصطدمت بجبل بحري مجهول في بحر الصين الجنوبي الشهر الماضي ، فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين: “لقد أعربنا مرارا عن قلقنا البالغ إزاء الحادث وطلبنا من الجانب الأمريكي اتخاذ موقف مسؤول وتقديم توضيح مفصل لتقديم تقرير مرض للمجتمع الدولي ودول المنطقة”.

وأضاف: “ما نراه هو أن الأمر استغرق ما يقرب من أسبوع حتى تصدر الولايات المتحدة بيانًا غامضًا مفاده أن الغواصة النووية اصطدمت بجسم مجهول ، وبعد شهر تقريبًا من الحادث ، قالت إنها اصطدمت بجبل بحري مجهول”.

وأكد وانغ أن الجانب الأمريكي تعمد أيضا الإشارة إلى موقع الحادث بطريقة غامضة ، قائلا إنه وقع في ما يسمى بمياه منطقة المحيطين الهندي والهادئ ، وإن الجانب الأمريكي لم يوضح الملاحة المقصودة للغواصة النووية ، سواء كان الموقع المحدد للحادث في منطقة اقتصادية خالصة أو في البحر الإقليمي لأي دولة أخرى ، أو ما إذا كان الحادث قد تسبب في تسرب نووي أو إتلاف البيئة البحرية.

ومضى المتحدث الصيني بالقول: “هذا يفضح تماما الغموض وعدم المسؤولية من جانب الولايات المتحدة، ومرة أخرى نحث الجانب الأمريكي على شرح الحادث بالتفصيل” داعيا إلى “وقف إرسال السفن والطائرات العسكرية إلى بحر الصين الجنوبي للقيام باستفزازات وإثارة الاضطرابات واستعراض العضلات”.