الصين تساهم بنحو 95% من إجمالى الغطاء الحرجي لمنطقة الآبيك

ذكرت الإدارة الوطنية للغابات والأراضي العشبية ، يوم الأربعاء ، إن الغطاء الحرجي في الصين زاد بمقدار 26.5 مليون هكتار من عام 2007 إلى عام 2020 ، مما أسهم بنحو 95 في المائة من إجمالي الزيادة بين جميع أعضاء منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (الآبيك) البالغ عددهم 21 عضوا.

وقالت الإدارة أيضًا إن الغطاء الحرجي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ نما بإجمالي 27.9 مليون هكتار خلال نفس الفترة ، محققًا هدف زيادة الغطاء الحرجي للمنطقة بما لا يقل عن 20 مليون هكتار من جميع أنواع الغابات بحلول عام 2020.

وحُدد الهدف خلال الاجتماع الـ15 لقادة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ في سيدني ، عاصمة أستراليا ، في عام 2007.

وأضافت الإدارة “كعضو في الأبيك ، عززت الصين إعادة تأهيل الغطاء الحرجي في المنطقة ، وقدمت مساهمات كبيرة لتحقيق الهدف المحدد في سيدني”.

وقامت الصين بتنقيح السياسات واللوائح المتعلقة بالغابات والأراضي العشبية واقترحت إنشاء شبكة آسيا والمحيط الهادئ للإدارة المستدامة للغابات وإعادة التأهيل (APFNet) في عام 2008 ، وهي منظمة دولية غير ربحية مكرسة لتعزيز إدارة الغابات وإعادة تأهيلها في المنطقة.

واعتبارا من العام الماضي ، نفذت شبكة APFNet 50 برنامجا بشأن الإدارة المستدامة للغابات وإعادة التأهيل ، وأقامت شراكات تعاونية مع 11 منظمة دولية وقدمت التدريب المهني للموظفين من 26 اقتصادا.