الصين تدعو إلى توسيع التوافق في المحادثات النووية الإيرانية

دعت الصين إلى مواصلة التقدم في مفاوضات المحادثات النووية الإيرانية ، خلال الأسبوع الجاري ، وسط جمود المفاوضات.

وكانت مجموعة الأربعة زائد واحد (الصين وبريطانيا وفرنسا وروسيا بالإضافة إلى ألمانيا) والاتحاد الأوروبي وإيران ، قد أجرت مناقشات متعمقة تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 ، في الفترة من الاثنين إلى الجمعة.

وقال المبعوث الصيني لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في فيينا وانغ تشون إن الصين تأمل في زيادة مشاورات كل طرف مع حكوماته خلال تأجيل المحادثات حتى الأسبوع القادم ، لضخ قوة دفع سياسية جديدة في المفاوضات.

وأوضح وانغ أن المحادثات ساعدت الأطراف الأخرى على زيادة فهمها لموقف فريق التفاوض التابع للحكومة الإيرانية الجديدة.

وذكر أن الصين تأمل في أن تواصل جميع الأطراف المعنية خلال فترة تأجيل المحادثات العمل من أجل خلق مناخ جيد للمفاوضات.

وأفاد وانغ بأن الصين ستواصل دعم استئناف عملية التفاوض بين الولايات المتحدة وإيران بقوة، ولعب دور فريد وبناء في العمل مع جميع الأطراف لتحقيق نتائج في أقرب وقت ممكن.

وخلال المحادثات التي استمرت خمسة أيام، قدمت إيران مشاريع مقترحات للاتفاق النووي لعام 2015، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة في عام 2018.