الصين: تأمين الإمدادات الغذائية خلال عطلة رأس السنة الجديدة وعيد الربيع

ذكرت إدارة الغذاء والاحتياطيات الاستراتيجية الوطنية الصينية ، أنه تم ضمان إمدادات الغذاء في الصين بفضل وفرة المحاصيل المتتالية والتحكم الأفضل في السوق.

وصرح تشين يويون ، مدير إدارة احتياطيات الحبوب بالإدارة ، خلال مؤتمر صحفي ، يوم الإثنين ، إن الصين تتوقع شراء 400 مليون طن متري من الحبوب هذا العام من المزارعين ، وهو نفس الرقم المعتاد تقريبًا.

وقال تشين إن صفقات شراء 35 مليون طن من الحبوب ، بما في ذلك تلك من الاحتياطيات الوطنية أو مشتريات الحكومات من المزارعين بأقل الأسعار ، تمت على منصة تجارة الحبوب الوطنية هذا العام ، مضيفًا أن الاحتياطيات الوطنية لعبت دورها في تلبية طلب السوق.

وستعزز الإدارة تنسيق جميع جوانب تداول الحبوب لضمان توافر الحبوب والزيت الكافية للبيع خلال عطلة رأس السنة الجديدة وعيد الربيع.

وأوضح وانغ هونغ ، مدير إدارة إمداد الطوارئ ، إن البلاد أنشأت حتى الآن أكثر من 5500 شركة لمعالجة الحبوب في حالات الطوارئ ، بطاقة يومية 1.41 مليون طن.

وقال تشيان: “إذا كان الاستهلاك اليومي للفرد 0.5 كيلوغرام ، فإن قدرة معالجة الطوارئ اليومية في البلاد يمكن أن تلبي احتياجات 1.4 مليار شخص لمدة يومين”.

وعززت الجولة الأولى من مشروع الحبوب الوطني عالي الجودة الإنتاج الثابت للحبوب وتحسين مستويات الجودة في صناعة الحبوب ، وفقا لما ذكره تشيان يي ، مدير إدارة التخطيط والبناء.

وأنتجت شركة المعالجة الزراعية في مقاطعة خنان البالغ عددها 6300 شركة ثلث المكرونة سريعة التحضير في البلاد وربع الكعك المطهو ​​على البخار ، وحققت إيرادات بلغت 1.16 تريليون يوان (182 مليار دولار أمريكي).

وأضاف تشيان أن المزارعين استفادوا من التحسينات في صناعة الحبوب. “زاد المزارعون في مقاطعة سيتشوان دخولهم بمقدار 4.8 مليار يوان بفضل سعر الشراء الأعلى بنسبة 15 في المائة للأرز وبذور اللفت الأفضل جودة.”

ومن جانبه قال تشونغ هايتاو ، رئيس إدارة تطبيق القانون والرقابة ، إنه تم حل 802 شكوى من الخط الساخن هذا العام ، كما تم استرداد نحو 36.85 مليون يوان متأخرات لمبيعات الحبوب”.