السفير الصيني لدى الولايات المتحدة يطالب بالعدالة في قضية مقتل تشنغ شاوكسيونغ

أعرب السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تشين قانغ، اليوم السبت ، عن تعازيه في وفاة تشنغ شاوكسيونغ ودعا إلى تحقيق العدالة للطالب البالغ من العمر 24 عامًا.

وقال السفر فى بيان له على تويتر: “أشعر بالصدمة والفزع من مقتل الطالب الصيني تشنغ شاو شيونغ في شيكاغو، أقدم خالص التعازي لأبويه، وتقدم القنصلية الصينية العامة في شيكاغو المساعدة لهما للتعامل مع عواقب الحادث، وندعو إلى تحقيق العدل في قضيته وحماية الصينيين الموجودين في الولايات المتحدة من الكراهية ورهاب الأجانب”.

وتخرج تشنغ شاوكسيونغ لتوه من جامعة شيكاغو وقُتل في عملية سطو بالقرب من الحرم الجامعي.

وكان تشنغ يسير على الرصيف إلى غرفته المستأجرة في حى هايد بارك حوالي الساعة 1:54 مساءً (19:54 بتوقيت جرينتش) في 9 نوفمبر ، عندما اقترب منه ألتون سبان البالغ من العمر 18 عامًا حاملا مسدس وأصاب تشنغ برصاصة في صدره، وأعلن عن وفاته بعد نقله إلى مستشفى جامعة شيكاغو.