السفير الصيني لدى أستراليا يأمل بـ”كسر الجليد” في العلاقات معها قبيل مغادرتها

غادر تشنغ جينغي ، السفير الصيني لدى أستراليا ، منصبه ، بعد توديع زملاءه من المسؤولين والدبلوماسيين الصينيين بالخارج ، معربا عن أمله في تحسّن العلاقات مع أستراليا.

وقام تشنغ ، من خلال الاجتماعات والمكالمات الهاتفية والمراسلات ، بتوديع عدد من المسؤولين في الدوائر السياسية ، والأعمال التجارية ، والأوساط الأكاديمية ، والحكومات المحلية ، والبعثات الدبلوماسية ، والجالية الصينية بالخارج ، مع انتهاء مهمته.

وأعرب عن امتنانه لدعمهم ومساعدتهم خلال فترة ولايته التي تزيد عن خمس سنوات ، وعن تقديره لجهودهم ومساهماتهم في تعزيز الصداقة والتعاون بين الصين وأستراليا.

وذكر بيان صادر عن السفارة الصينية في أستراليا ، أن تشنغ جينغي أعرب عن أمله في أن يعمل الجانب الأسترالي في نفس الاتجاه مع الجانب الصيني على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة ، مؤكدا أن العلاقات السليمة والمستقرة بين البلدين تخدم المصالح الأساسية ، مؤكدا أن العلاقات السليمة والمستقرة بين البلدين تخدم المصالح الأساسية.

وقال تشنغ إن الوضع الصعب الحالي الذي يواجه العلاقات الصينية الأسترالية يبعث على الأسى ، ومن المؤمل أن يعمل الجانب الأسترالي على بذل جهود مشتركة لإعادة العلاقات الثنائية إلى المسار الصحيح.

وكان تشنغ قد استلم منصبه منذ أكثر من 5 أعوام حيث وصل في 2016 إلى أستراليا وباشر مهامه.