الرئيس الصيني يبعث رسالة شفهية إلى نظيره الكازاخستاني

بعث الرئيس الصيني شي جين بينغ ، يوم الجمعة ، برسالة شفوية إلى رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف بشأن أعمال الشغب الأخيرة واسعة النطاق في كازاخستان.

وأعرب الرئيس الصيني عن تعاطفه الصادق مع الرئيس توكاييف في رسالته ، في إشارة إلى أن أعمال الشغب تسببت في خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.

وصرح شي: “إن الرئيس توكاييف اتخذ إجراءات حاسمة وفعالة في لحظة حرجة ، مما أدى إلى تهدئة الوضع بسرعة ، مما أظهر إحساسه بالمسؤولية كرجل دولة ، وأظهر موقفًا مسؤولاً للغاية تجاه الدولة والشعب”.

وأكد شي إن الصين تعارض بشدة أي قوة تقوض استقرار كازاخستان وتهدد أمن البلاد وتخرب الحياة السلمية للشعب الكازاخستاني.

وقال شي: “أن الصين ترفض بشدة أي محاولة من قبل قوى خارجية لإثارة الاضطرابات والتحريض على “الثورات الملونة” في كازاخستان ، وكذلك أي محاولة للإضرار بالصداقة بين الصين وكازاخستان وتعطيل التعاون بين البلدين”.

وأشار شي إلى إن الصين ، بصفتها جارة شقيقة وشريكا استراتيجيا شاملا دائما لكازاخستان ، مستعدة لتقديم الدعم اللازم لمساعدتها في التغلب على الصعوبات.

وأضاف شي أنه بغض النظر عن المخاطر والتحديات التي تعترض طريقها ، ستبقى الصين دائمًا كصديق جدير بالثقة وشريك موثوق لكازاخستان ، وسيظل الشعب الصيني يقف إلى الأبد مع شعب كازاخستان.