الدولة الوحيدة في العالم الناجية من كورونا تسجّل أول إصابة بالفيروس

أعلنت وسائل إعلام محلية ، في مملكة تونغ ، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا ، بعد عامين من انتشاره حول العالم.

وتونغا هي واحدة من الدول الجزرية القليلة في جنوب المحيط الهادئ التي لم تشهد أي حالات إصابة بفيروس كورونا ، مع عزلتها النسبية وروابط السفر الدولية المحدودة التي أثبتت أنها ميزة مع انتشار العامل الممرض في جميع أنحاء العالم.

وقال رئيس الوزراء بوهيفا تويونيتوا إن البلاد التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100 ألف شخص عثرت على أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا. 

وظهرت الإصابة في إحدى ركاب طائرة قادمة من كرايستشيرش بنيوزيلندا ، على بعد 2400 كيلومتر جنوب غرب تونغا.

وقال موقع ماتانجي تونجا على الإنترنت إن الشخص يخضع لحجر صحي إجباري بالفندق ، لكنه كان من بين 215 شخصًا على متن الطائرة. 

وستقرر الحكومة ما إذا كانت ستدعو إلى إغلاق على مستوى البلاد يوم الاثنين ، بالنظر إلى احتمال تعرض أشخاص آخرين على متن الطائرة للإصابة. 

يذكر أن كورونا أصاب دولا أخرى في الجزر المعزولة جنوب المحيط الهادئ ومن أبرزها فيجي ، وهي إحدى الوجهات السياحية الأكثر شعبية ، حيث قتل أكثر من 670 منذ بدء الوباء.