الخارجية الصينية: ندعو لعدم تسييس الرياضة

دعت الصين إلى إبعاد المجال الرياضي عن التجاذبات السياسية للدول المختلفة ، وخصوصا فيما يتعلق بالولايات المتحدة ، في إشارة إلى تصريحات أطلقتها واشنطن مؤخرا حول دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية ، قد قالت في بيان حول اﻷولمبياد إنها تحث الصين على عدم تقييد حرية التنقل والوصول للصحفيين وضمان بقائهم آمنين وقادرين على الكتابة بحرية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين ، إن الصين تعارض بشدة تسييس الرياضة ، داعيا الولايات المتحدة على التوقف عن الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة بشأن دورة الألعاب الأولمبية ، في رده على البيان.

وأشار إلى أن الصين تبنت موقفًا منفتحًا في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022 ، وقال إنها رحبت بوسائل الإعلام من جميع الدول لمتابعة وتغطية الألعاب منذ بدء الاستعدادات.

وأضاف وانغ أن اللجنة المنظمة أطلعت وسائل الإعلام على الأعمال التحضيرية من خلال الصالونات الإعلامية والمؤتمرات الصحفية وغيرها من الوسائل ، وذلك لتقديم خدمات أفضل للإعلام.

ومضى المتحدث بالقول: “نرحب بوسائل الإعلام من جميع الدول للإبلاغ عن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022” ، مضيفًا أن أكثر من 2500 صحفي ومصور قدموا طلبات للتسجيل حتى الآن.

وأوضح وانغ أن لجنة بكين المنظمة للألعاب الأولمبية الشتوية وأولمبياد المعاقين 2022 ستضمن للصحفيين حرية التغطية وفقًا لاتفاقية المدينة المضيفة وسياسات الصين ذات الصلة ، وستعمل دائمًا على تسهيل ومساعدة الصحفيين الأجانب في التقارير الإخبارية في الصين.