البر الرئيسي الصيني يندد بإثارة الحزب الديمقراطي التقدمي الفتنة عبر مضيق تايوان

انتقد متحدث باسم البر الرئيسي الصيني ، يوم الأربعاء ، سلطة الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني لقذفها على البر الرئيسي وبث الفتنة عبر مضيق تايوان.

وقال المتحدث أن مجلس شؤون البر الرئيسي لتايوان شوه الحقائق ، مدعيا أن البر الرئيسي عطل عمليات الشركات التايوانية بمعاقبة عناصر “استقلال تايوان” العنيد.

وعُقدت قمة تسيجينشان لعام 2021 لمنظمي الأعمال عبر مضيق تايوان ، يوم الثلاثاء ، في نانجينغ وتايبيه في وقت واحد عبر رابط فيديو ، وحضر المؤتمر أكثر من 500 من رجال الأعمال من جميع أنحاء المضيق ، وفقًا لما ذكره ما.

وأضاف المتحدث إن الحضور أثبتوا من خلال الإجراءات أن تعزيز التعاون الاقتصادي هو خيار لا مفر منه لتحقيق المنافع المتبادلة لكلا جانبي المضيق.

وصرح المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة ، ما شياوجوانغ ، إن محاولة الحزب الديمقراطي التقدمي لبث الفتنة بين جانبي المضيق محكوم عليها بالفشل.

وأكد إن الشركات والمواطنين التايوانيين مرحب بهم للاستثمار في البر الرئيسي وتطويره ، واستمارار ضمان حقوقهم ومصالحهم المشروعة.

ودعا المتحدث الشركات ورجال الأعمال التايوانيين إلى الانفصال التام عن القوى الانفصالية الساعية إلى “استقلال تايوان” ، والمشاركة في التعاون الاقتصادي عبر المضيق ، وتعزيز التنمية السلمية والمتكاملة للعلاقات عبر المضيق.