البرلمان البرتغالي يقر تشريع “القتل الرحيم”

أقر البرلمان في البرتغال مشروع قانون يجيز القتل الرحيم ، أمس الجمعة ، وسط جدل داخلي وخارجي حول تلك الخطوة.

وكان المشروع قد تم تعديله بعد الاعتراضات التي أثارتها المحكمة الدستورية في وقت سابق ، ليعاد عرضه على البرلمان ، فيما نقض الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا مشروع القانون الأصلي في مارس الماضي.

وصوت 138 من النواب لصالح المشروع ، مقابل 84 ضده ، وامتنع خمسة أعضاء عن التصويت. 

ووضع القانون الجديد الشروط التي بموجبها يجوز طلب الموت بمساعدة طبية ، وبالتالي تمّ تغيير قانون العقوبات في البلاد.

ولا يجوز ذلك إلا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا ، من المواطنين البرتغاليين أو الأجانب المقيمين بشكل قانوني في البلاد.

ويتاح فقط للمرضى في حالة “معاناة لا تطاق ، مع إصابة دائمة وخيمة أو مرض مميت وغير قابل للشفاء” أن يختاروا هذا الإجراء النهائي.
ويبقى مشروع القانون بحاجة إلى توقيع الرئيس دي سوزا ليصبح قانونًا.

ويمنع على من تم تشخيص إصابتهم بأمراض عقلية اختيار الانتحار بمساعدة طبية.