الأمم المتحدة تتبنى مشروع قرار صينى بشأن حق الدول في الاستخدام السلمي للتعاون الدولي

تبنت لجنة نزع السلاح والأمن الدولي التابعة للأمم المتحدة، يوم الأربعاء، مشروع قرار قدمته الصين بشأن “تعزيز التعاون الدولي في مجال الأمن الدولي للاستخدامات السلمية”.

ويشير القرار إلى أن جميع البلدان لها الحق في تبادل المواد والعلوم والتكنولوجيا للأغراض السلمية.

وهذه هي المرة الأولى التي تتبنى فيها الأمم المتحدة مشروع قرار تقدمه الصين بشأن نزع السلاح على الصعيد الدولي منذ نحو 30 عاما.

وقال جينغ شوانغ ، رئيس الوفد الصيني لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة ونائب الممثل الدائم لدى الأمم المتحدة ، إن العالم يشهد جولة جديدة من الثورة التكنولوجية. ولمواجهة الموجة التكنولوجية ، ينبغي احترام وحماية حقوق الاستخدام السلمي التي تتمتع بها جميع البلدان.

وشاركت 26 دولة من بينها كوبا وروسيا وسوريا وباكستان في الاقتراح المشترك للقرار الصيني.