إعتماد إعلان كونمينغ في مؤتمر “كوب15”

اعتُمد إعلان كونمينغ يوم (الأربعاء) في الاجتماع الـ15 الجاري لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي (كوب15) في كونمينغ بمقاطعة يوننان جنوب غربي الصين.

وأعلن وزير الإيكولوجيا والبيئة الصيني هوانغ رون تشيو، تبني الإعلان في الجزء رفيع المستوى من الجزء الأول للمؤتمر.

وقال هوانغ إن “الإعلان سيرسل إشارة قوية تظهر للعالم عزمنا على حل مشكلة فقدان التنوع البيولوجي وإجراءاتنا القوية بشأن القضايا التي نوقشت في هذا الاجتماع رفيع المستوى”.

ويعد إعلان كونمينغ، إعلانا سياسيا وإنجازا رئيسيا لهذا المؤتمر، ويلتزم الإعلان بضمان صياغة واعتماد وتنفيذ إطار عمل عالمي فعال للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020 لعكس وضع الفقد الحالي للتنوع البيولوجي وضمان سير التنوع البيولوجي على طريق التعافي بحلول عام 2030 على أبعد تقدير، وذلك لتلبية رؤية 2050 للعيش في انسجام مع الطبيعة، بشكل كامل.

وركز الإعلان على موضوع مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي 2020: “الحضارة الإيكولوجية: بناء مستقبل مشترك لجميع أنواع الحياة على الأرض”. والحضارة الإيكولوجية فلسفة اقترحتها الصين.

ونص الإعلان على أن وضع التنوع البيولوجي على طريق التعافي تحدٍ محدد لهذا العقد، ما يتطلب زخما سياسيا قويا لتطوير واعتماد وتنفيذ إطار عمل عالمي طموح وتحولي للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020 وطرح الالتزامات الـ17.

وقالت إليزابيث ماروما مريما، الأمينة التنفيذية لاتفاقية التنوع البيولوجي، “يوضح إعلان كونمينغ بعض العناصر الأساسية اللازمة للنجاح: التعميم وإعادة توجيه الإعانات، وسيادة القانون، والمشاركة الكاملة والفعالة للسكان الأصليين والمجتمعات المحلية”.