أشهر الأطباق الصينية

يتميز كل بلد عن الآخر بجملة من الخصائص، خاصة على المستوى الثقافي فتختلف العادات و التقاليد اختلافا كليا أو جزئيا حتى بين الدول المجاورة.

و إذا ما تحدثنا عن الثقافة فنحن نقصد عادات الأكل و الشرب و اللباس و مراسيم الاحتفالات و كل ما يميز دولة عن أخرى.
1- خصائص المطبخ الصيني:
تعد عادات الأكل من بين المعايير التي تميز دولة عن غيرها فالصين و باعتبارها تقع في قارة آسيا هناك اختلاف واضح بينها و بين العادات الغذائية في الدول المحاذية لها.
يعرف المطبخ الصيني باستهلاك الخضراوات بمختلف أنواعها، و يستعملونها في كل الأطباق و لا يتركوها حتى تنضج كليا حتى لا تفقد قيمتها الغذائية، و من أكثر أنواع الخضار التي يستهلكونها نجد الخيار، البازلاء، الفلفل و القرنبيط… و كذلك البروتينات فلا تجد وجبة صينية تخلو من هذين المكونين الأساسين.

و من ناحية علمية فإن طعامهم يعد صحيا لأنه خال من الكربوهيدرات، و إذا استهلكوها فبنسبة قليلة و نجدها خاصة في الأرز و هو من الأطعمة الأساسية في الوجبات الصينية.
كما أنهم لا يستهلكون السكريات و يعوضونها بالسكر الطبيعي الموجود خاصة في الغلال كما أنهم يتجنبون استهلاك الدهون و كل ذلك يساعدهم على ضمان سلامة أجسامهم.
و من المتعارف عليه أن الشعب الصيني أقل إصابة بمرض السمنة مقارنة بدول أوروبا و الولايات المتحدة الأمريكية.
2- أشهر الأطباق الصينية:
إذا كنت تفكر في زيارة الصين و تخشى أن تكون غير مطلع على عاداتهم الغذائية و أشهى أطباقهم و أكثرها استهلاكا فهذه قائمة بأشهر الأنواع:

1 – دجاج كونغ باو : من ألذ و أشهى الأطباق التي يعدها المطبخ الصيني، و قد تجاوزت حدود الصين و أصبحت هناك مطاعم خاصة بإعداده في الكثير من الدول الأجنبية. و هو طبق يتكون من الدجاج المقلي حار المذاق و يضاف إليه بعض الخضراوات و الفول السوداني.

2 – النودلز الصيني: من أشهر المأكولات في الصين و هي تعوض المعكرونة في المطبخ العربي، و يتم اعدادها بالخضر و اللحوم و يمكن تعويض اللحم بالسمك على حسب ذوق الطاهي.

3 – الخضراوات المقلية: يحبذ الصينيون استهلاك الخضراوات بشكل كبير نظرا لفوائدها و يتم اعدادها عن طريق قلي الخضراوات جيدا ثم تضاف اليها القليل من الصلصة.
4 – فطائر اللحم الصينية انتشر هذا الطبق في أغلب دول آسيا بسبب طعمه اللذيذ و سهولة تجهيزه.
و يتكون من اللحم المفروم و الفلفل و البصل و الثوم، و يعد هذا الطبق خاصة في المناسبات مثل الاحتفال بالسنة الجديدة.

5 – الأرز المقلي: ظهرت هذه الطريقة في طهي الأرز لأول مرة في الصين ثم انتشرت في مناطق أخرى، و هي من أسهل الطرق في تحضيره و تتم عن طريق قلي الأرز جيدا حتى ينضج ثم تضاف إليه بعض الخضراوات حسب اختيارك، و تختلف مكوناته حسب ذوقك فمن الممكن اعداده باللحم أو الدجاج أو السمك.

6 – سبرينغ رول : و نجد الكثير من الأطعمة المشابهة له في المطبخ العربي و هي عبارة عن عجينة محشوة بالخضر و الدجاج يتم قليها في الزيت حتى تنضج و تصبح مقرمشة، و هي من ألذ الأكلات الشعبية في الصين.
7 – شوربة وانتون: ظهرت لأول مرة في الجنوب الصيني تتكون من ثلاث مكونات أساسية و هي الحساء و اللحوم و المعجنات و عادة ما يتناولها الصينيون إلى جانب الطبق الرئيسي.

8 – الروبيان الصيني: من الأطعمة البحرية يختلف إعداده من بلد إلى آخر فهناك من يعده مشويا و هناك من يفضلونه مقليا أو يحضرون به المعكرونة، أما في الصين فيعتمد أساسا في تجهيز الأرز الصيني و هو صحي و طيب المذاق.

9 – قطع الدجاج المالحة و الحلوة: هذه الوجبة المفضلة للأجانب الذين يذهبون لزيارة الصين لأن محتواها الأساسي هو لحم الخنزير، أما إذا كان الزائر مسلما فيعوضونه بنوع آخر من أنواع اللحوم مثل الخروف و البقر .

10 – مابوه توفو: من أقدم الأكلات الصينية ظهرت لأول مرة في ستشوان، و يحبها الجميع لمذاقها الحار فهي معدة بالفلفل الحار مع أنواع أخرى من الخضراوات مثل البصل و الثوم و يضاف إليهم اللحم المفروم.