الرئيسية / أخبار / ثقافة( الإنفتاح) في مواجهة خفافيش الظلام/ لحسن محمد الأمين لحسن

ثقافة( الإنفتاح) في مواجهة خفافيش الظلام/ لحسن محمد الأمين لحسن

ثقافة ( الإنفتاح)..في مواجهة خفافيش الظلام

إبان أحداث ( الشيوخ) ومشروع الإصلاحات الدستورية ، وما صاحب ذلك من تسريبات صوتية ، لبعض شخوص المعارضة ، كنت أستشعر من موقعي خطورة الموقف وكيف تستهدف أجنحة الفساد الداخلية والخارجية مشروع التغيير البناء من داخله، مسخرة لذلك كل جهودها المعنوية والمادية ،
فكتبت ضاربا على طبول التحذير وقارعا أجراس الخطر مما أسميته حينها ( بالخلايا النائمة) التي تعمل في الظلام ، ضد إرادة التغيير ومشروع البناء ، ظاهرها الموالاة وباطنها مناصبة العداء لخيار الأمة ، تقول مالا تفعل ، إذا حدثت كذبت وإذا اؤتمنت خانت ، وإذا وعدت أخلفت، وكثيرة هي أمثال هذه الفئة حيث ظهرت في عديد البلدان ، وتم استئصالها على اختلاف تسمياتها ،فتارة يصفونها بالطابور الخامس وتارة يصفونها بالدولة الموازية كما هو الحال في تركيا ،
وقد نجح رئيس الجمهورية في مواجهة خطر هذه الفئة ، دون أن يقع في فخ السياسات القمعية أو أن يتخذ من قضبان السجون حلا لها ، لقد قدم الرئيس مقاربة سياسية وأمنية في تجفيف منابع هذا الطابور الذي يستهدف مصلحة الوطن ، وكسب المعركة دون أن يخسر مكانته كراع للحريات .
إنها مقاربة تحتاج إلى التدريس فلو نظرنا إلى العالم الذي يمور من حولنا وكيف واجهت أنظمته مثل تلك الأوبئة المفسدة، لعلمنا أن المقاربة الموريتانية بقيادة الرئيس محمد ولد عبد العزيز كانت أنجح وأنجع.
ففي تركيا واجه أردوغان خطر( الدولة الموازية) بالإعتقال والقمع والسجون…وفي مصر فتح السيسي النار على رؤوس الضالعين في مثل تلك المشاريع الفتاكة مطلقا لآلته الحربية العنان في تصفية أعداء الوطن والأمة
في موريتانيا كان الرئيس ولد عبد العزيز يقارع الحجة بالحجة والفكرة بالفكرة ،مستندا في مواجهته مع المفسدين أعداء الوطن على تاريخ من الإنفتاح والحوار جعلهم ينسحبون تكتيكيا من أماكنهم المزيفة، إلى أماكنهم الطبيعية بعد أن لفظهم الوطن وأهله البررة ، فأصبح من المنطقي جدا أن يعاد اليوم النظر في أساس البناء الحزبي_ ( الأيام التشاورية)_ ويوضع الجميع أمام مسؤولياتهم التاريخية في حماية مشروع التغيير الذي قاده الرئيس محمد ولد عبد العزيز وما زال فيه ماضيا ، فإلى الأمام سيدي الرئيس… تقدم وعين ( العناية) تحرسك.

شاهد أيضاً

مبادرة العمال العقدويين (PNP) سابقا ..حلم تحقق ووقفة شكر لفخامة الرئيس

نظم العمال العقدويون للدولة (pnp) سابقا مساء اليوم الأحد بدار الشباب القديمة مبادرة تحت عنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *