الرئيسية / أخبار / بعد خرجته الأخيرة ..هل تعيد التعديلات الدستورية الروح إلى منتدى المعارضة؟

بعد خرجته الأخيرة ..هل تعيد التعديلات الدستورية الروح إلى منتدى المعارضة؟

لقد ظل المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة بمختلف أقطابه أكبر تشكل سياسي معارض داخل البلاد وقد قام هذا التشكيل على أنقاض ” منسقية” ظلت تراوح مكانها منذ ولادتها , وقد ظلت أنظار الشارع الموريتاني ترقب من بعيد ما سيضيفه ” المنتدى” بشكله الجديد غير أن شبح الخلافات الذي عثر قاطرة الإجماع داخل ” المنسقية” أيام الإنتخابات التشريعية وفرق أهلها قبائل و شيعا , عاد ليخيم من جديد على ” المنتدى ” الوليد ويجعل أقطابه الفاعلة على مفترق طرق من الحوار الوطني فخسر ” أهله جهود أكبر الأحزاب وأكثرها ديناميكية حين ترك ” التكتليون ” مقعدهم على منصة ” الخطابة ” في ” ساحة ابن عباس” شاغرا تذروه الرياح وهي الديناميكية التي بدى واضحا أن ” المنتدى ” في أمس الحاجة إليها وهو الحاضر الغائب في الساحة السياسية

مر الحوار دون أن يقطع زحف ” المنتدى” وقادته الطريق على مخرجاته , وبعده مرت التعديلات الدستورية القادمة من رحمه ليجد المنتدى في رفضها والتلويح بخطرها مادة دسمة يقول العليمون بمتون السياسة أنها كافية لتغذيته فكريا وميدانيا وهو الذي ” مات ” سريريا أو كاد

فهل يكون في تلك التعديلات الدستورية ما يمكن أن يعيد الروح إلى أوصال ” المعارضة الراديكالية؟ سؤال تظل الأيام القادمة كفيلة بالإجابة عليه

 

شاهد أيضاً

مبادرة العمال العقدويين (PNP) سابقا ..حلم تحقق ووقفة شكر لفخامة الرئيس

نظم العمال العقدويون للدولة (pnp) سابقا مساء اليوم الأحد بدار الشباب القديمة مبادرة تحت عنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *